الاتحاد النسائي و"رياضة المرأة" ينظمان يوماً مفتوحاً للاستشارات الرياضية

صورة

نظم الاتحاد النسائي العام واتحاد الإمارات لرياضة المرأة بالتعاون مع مدينة الشيخ خليفة الطبية، فعالية "اليوم المفتوح للاستشارات الرياضية"، بمقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي، ضمن حملة "نحن نهتم بكم"، لتعزيز ثقافة أسلوب الحياة الصحي لدى أفراد المجتمع، وذلك تناغماً مع الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل صحة وسلامة الجميع وتوفير بيئة صحية سليمة تدعم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.


وتضمن الحدث عدد من الفعاليات الرياضية تحت إشراف متخصصين، لتعزيز التوعية بأهمية ممارسة النشاط البدني، لتكون نمط الحياة اليومية للمجتمع بصفة عامة والمجتمع النسائي بصفة خاصة.


وتأتي هذه الفعالية التي تقام في إطار مبادرة "وقايتي أولوية"، ضمن سلسة من الجلسات التوعوية التي يقدمها الاتحاد النسائي العام من منطلق حرصه على إطلاق مبادرات وحملات توعية في المحور الصحي وتقديم الاستشارات الصحية والنفسية اللازمة للمرأة.


وأكدت الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، نورة السويدي،  أن الاتحاد النسائي العام بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، يسعى لدعم جهود دولة الإمارات في القطاعي الصحي والرياضي، لافتة أن تنظيم برنامج اليوم المفتوح للاستشارات الصحية والرياضية جاء ضمن سلسلة من المبادرات التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى السيدات بأهمية إجراء الفحوصات الدورية ومتابعة حالتها الصحية والنفسية، إلى جانب تعزيز التوعية بضرورة ممارسة النشاط البدني، في إطار تعاون الاتحاد النسائي العام الحثيث مع شركائه الاستراتيجيين.


بدورها أكدت عضو اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، فاطمة العلي، أن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة يسعى لتشجيع النساء على ممارسة الأنشطة البدنية لتكون أسلوب حياة مستدامة في سبيل الحفاظ على صحتهن ومهاراتهن الذهنية والجسدية والتي تنعكس ايجاباً على حياتهن العملية لخدمة أنفسهن والوصول بالمجتمع إلى أعلى معايير الرفاهية والحياة الكريمة، إلى جانب دور المرأة المحوري في بناء جيل رياضي قادر على رفد القطاع الرياضي بعدد كبير من المواهب الشابة لصنع مستقبل أفضل لمسيرة التنمية المستدامة في القطاع.


وقالت: "يولي اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، الرياضة المجتمعية حيز كبير من اهتمامه، تماشياً مع استراتيجية القطاع الرياضي 2032 الرامية إلى تنمية الرياضة المجتمعية، لما لها من تأثير في خلق أجواء من الألفة بين المشاركين ما يرسخ روح التعاون الرياضي التي نتطلع إلى تحقيقها، فضلاً عن تعزيز التماسك المجتمعي وجعل السعادة والإيجابية أسلوب حياة".

 

طباعة