«مغامرة» كوزمين وراء انهيار «الملك» أمام العين في 3 دقائق

لاعب العين كايو يحاول السيطرة على الكرة وسط مراقبة من لاعبي الشارقة ماجد حسن ولوان بيريرا. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق فريق العين «ريمونتادا» مميزة ومثيرة خلال لقاء القمة، أول من أمس، أمام مضيفه الشارقة، ضمن الجولة العاشرة من دوري أدنوك للمحترفين، وذلك بعد أن قلب تأخره 2-صفر إلى التعادل 2-2، مسجلاً الهدفين في ثلاث دقائق فقط وفي نهاية المباراة، عن طريق ثنائية سفيان رحيمي. وتسبب ذلك في خسارة الشارقة للصدارة، إذ نزل إلى المركز الرابع بـ20 نقطة، وتصدر شباب الأهلي متقدماً بفارق المواجهات المباشرة عن وصيفه الوحدة، بـ22 نقطة، بينما العين خامساً بـ17 نقطة.

وغامر مدرب الشارقة أولاريو كوزمين بسحب نجمه ومسجل الهدف الثاني باكو ألكاسير، والدفع بماكيتا ديوب بديلاً عنه، بجانب دخول ماجد راشد وماجد سرور وسالم سلطان والحسن صالح، رغم أن الفريق كان متماسكاً، لكن التبديلات أسهمت في تراخي اللاعبين، وتراجع المستوى بشكل كبير في الدقائق الأخيرة، الأمر الذي سمح بهدفي العين.

في الجانب الآخر أدت القراءة السليمة لمدرب العين ريبروف لمجريات المباراة وتدخلاته في الوقت الحاسم في تحويل دفة الأمور لمصلحة فريقه ليحقق تعادلاً بطعم الفوز، وذلك بإدخال يارمولينكو وبندر الأحبابي، إضافة لدخول سانتوس لتعزيز الجانب الهجومي للعين وأسفر عن تسجيله هدفي التعادل.

وقال كوزمين في المؤتمر الصحافي إنه سعيد بما قدمه اللاعبون، رغم أنه كان ينتظر الحفاظ على نتيجة الفوز، وليس إنهاء المباراة بالتعادل، بينما في المقابل قال مدرب العين ريبروف إن الروح العالية للاعبين كانت وراء عودتهم بقوة في المباراة، وقلب النتيجة وتحقيق التعادل، رغم أنهم كانوا يخوضون المباراة بغرض الفوز.

تبديلات كوزمين أسهمت في تراجع مستوى الشارقة في الدقائق الأخيرة، ما سمح بهدفي التعادل للعين. 

طباعة