نجم وسط عجمان يترقب نبأ ساراً من تونس اليوم

فراس بالعربي: الجماهير «رهان» المنتخبات العربية في مونديال 2022

فراس بالعربي يقدم موسماً مميزاً مع عجمان. من المصدر

يترقب نجم خط وسط عجمان، التونسي فراس بالعربي، قرار ترشيحه للعب في مونديال قطر 2022، إذ من المقرر أن يعلن مدرب «نسور قرطاج»، جلال القادري، اليوم، القائمة النهائية لمنتخب بلاده المشاركة في كأس العالم. وكان اللاعب التونسي تسلم تأكيداً رسمياً من الاتحاد التونسي باختياره ضمن القائمة الموسعة التي وقع الاختيار عليها لإرسالها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» مطلع الشهر الجاري. وتقع تونس في المجموعة الرابعة التي تضم إلى جوارها كلاً من فرنسا والدنمارك وأستراليا. وشدد بالعربي على أن المباراة الأولى هي الأهم، وأن الجماهير ستكون الرهان الأبرز للمنتخبات العربية في الكأس العالمية.

وقال بالعربي، إن «المشاركة في المونديال تبقى حلم كل لاعب، وأنا أشعر بأنني في أوج جاهزيتي الفنية والبدنية لتمثيل تونس».

ونجح بالعربي في قيادة «البرتقالي»، أول من أمس، لتحقيق فوز بالغ الأهمية على كلباء بهدف سجله في الوقت بدلاً من الضائع في الجولة العاشرة لدوري أدنوك للمحترفين.

الأرض والجمهور

وأضاف لـ«الإمارات اليوم»: «إذا اختارني القادري فسأكون سعيداً، وإذا استبعدني فسأقف مع منتخب بلادي وزملائي، ففي النهاية أي لاعب سيشارك في المونديال سيكون ممثلاً عن تونس كلها». وشدد على أن المجموعة الرابعة تُعتبر من أقوى المجموعات، معتبراً أن مواجهة الدنمارك الافتتاحية هي الأهم لنسور قرطاج، حتى مع وجود فرنسا بطلة العالم. وقال: «المباريات الافتتاحية في مثل هذه البطولات هي الأهم لأي فريق، فالفوز بها دائماً ما يكون مفتاح التأهل للدور الثاني، وأعتقد لو خرجنا بالنقاط الثلاث أمام الدنمارك فسنبلغ الدور الثاني على الأغلب».

وحول توقعاته للمشاركة العربية في كأس العالم بقطر، قال: «عاملا الأرض والجمهور خلال مونديال قطر قادران على مساعدة المنتخبات العربية لتقديم الأفضل، لكنهما لن يكونا حاسمين، لأن هناك عوامل أخرى مهمة، إذ يجب ألا نقيّم المسألة من منطلق عاطفي، لأن مستوى المنتخبات العربية لايزال بعيداً عن الأوروبية ومنتخبات أميركا الجنوبية». وأضاف: «التكهن ربما يكون صعباً، لكن عموماً المنتخبات العربية المشاركة، تونس والسعودية والمغرب وقطر، ستحظى بالجماهيرية الأكبر في المونديال».

مستوى ثابت

اعتبر فراس بالعربي أن مستوى عجمان في الجولات الـ10 الأولى من الدوري كان مميزاً إجمالاً، وقال: «عجمان من الفرق التي حافظت على ثبات المستوى على مدار الجولات الـ10 الأولى، ووصولنا للمركز السابع بالتساوي مع العين والجزيرة في عدد النقاط، يدل على حجم العمل الكبير الذي تم من قبل عجمان على مستوى اللاعبين والجهاز الفني والإدارة. طموحنا يتزايد كل يوم للوصول لأفضل مركز في الدوري، والمنافسة في بطولتي الكأس».

أول مباراة للمنتخبات العربية ستكون حاسمة في تحديد مصيرها بالكأس العالمية.

وصول عجمان إلى نفس عدد النقاط التي لدى العين والجزيرة يؤكد حجم العمل الذي تم. 

طباعة