فريق تورك الإماراتي يتزين بقميص "الماسترز" في ختام طواف البحرين

فاز دراج فريق تورك أحمد الفهيم بالقميص الوردي المخصص لفئه الماسترز في ختام طواف الشيخ ناصر بن حمد بالبحرين للدراجات الهوائية، كما تواصل التفوق للفريق الإماراتي بفوز أسامة المنصوري بالمرحلة الأولى وحلول سعد البلوشي ثانيا في المرحله الثانية، فيما جاء ترتيب الفريق أولاً ضمن المرحله الثانية.

وشهد الطواف في نسخته الثانية مشاركة 27 فريقا (200 دراج) من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي.
من جهته، عبّر مدير فريق تورك زعل بن زعل عن نجاح المشاركة، وحصد مراكز متقدمة ضمن المراحل، وأيضا عن تقديره لدعم الجهات الراعية وفي مقدمتها الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات و مؤسسة الإمارات العامة للبترول ''إمارات'' و البراري للعقارات على الدعم المستمر لهم في المشاركات الخارجية، وهو ما كان له بالغ الأثر في التفوق الذي يحققه لاعبين الفريق.
وضمت بعثة الفريق في البحرين، كل من: أحمد الفهيم، حميد محراب،  محمد درويش من إدارة الفريق والدراجين: سعد ثاني، سعيد مروان، عادل جلال، مبارك الجلاف، حسين النجار وأسامه منصوري.
يذكر أن فريق تورك تأسس عام 2015، من قبل مجموعة من الشباب المواطنين من هواة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية، بهدف تشجيع ممارسة الرياضة عموماً والدراجات الهوائية على وجه الخصوص في المجتمع، ونجح الفريق خلال هذه المدة الزمنية من تسجيل اسمه كمنافس ذي حضور قوي في العديد من البطولات المحلية والخارجية، وسط طموح بحصد المزيد من النتائج الإيجابية.

 

 

طباعة