حمدان بن زايد يتوج المحمل "زلزال" بطلا لسباق دلما التاريخي الخامس للمحامل الشراعية

توج سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على متن اليخت " المقام " مساء اليوم المحمل " زلزال " للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وبقيادة النوخذة محمد عبدالله المرزوقي بطلا للنسخة الخامسة من سباق مهرجان دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً الذي أقيم اليوم وانطلق من جزيرة دلما التاريخية مرورا بـ 8 جزر حتى الوصول لمحطة النهاية على شاطئ المغيرة بمدينة المرفأ .

وجاء في المركز الثاني المحمل "حشيم" للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان وبقيادة النوخذة حسن عبدالله المرزوقي، في حين حل في المركز الثالث المحمل "الشقي" لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وبقيادة النوخذة خلف بطي المري.

وحصل البطل على مليون و300 ألف درهم بالإضافة إلى سيارة، فيما حصل الوصيف على مليون درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على 800 ألف درهم وسيارة.

وشهد السباق إلى جانب سموه .. الشيخ راشد بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضات البحرية ورئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية ومعالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وسعادة عيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وسعادة ناصر محمد المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وعدد من المسؤولين.

وأقيم مهرجان سباق دلما التاريخي الخامس برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ونظمه نادي أبوظبي للرياضات البحرية، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي.

وشارك في السباق الذي يعد الأكبر في تاريخ سباقات الشراع البحري 115 محملا شراعيا و2500 بحار من مختلف أنحاء الدولة.

وانطلق السباق صباح اليوم من ميناء جزيرة دلما، حيث جاءت الانطلاقة قوية ومثيرة وحاول نواخذة المحامل المشاركة في اتخاذ مواقع متميزة في مقدمة السباق منذ البداية بهدف الحصول على قوة دفع معنوية كبيرة.

ولم تكن البداية مثيرة فقط في مياه جزيرة دلما بل كانت كذلك أيضا على الشاطئ بحضور جماهيري مميز خصوصا في القرية التراثية التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا للتفاعل مع مختلف الفعاليات التي أقيمت بداخلها سواء المسابقات الخاصة أو الأجنحة التي عرضت العديد من متعلقات التراث البحري الأصيل.

وتواصلت فعاليات السباق لمدة 9 ساعات وشهدت العديد من التقلبات على صعيد تبادل المراكز خلال المحطات التي مرت بها المحامل قبل الرسو على شاطئ كورنيش المغيرة في مدينة المرفأ.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة خلال استقباله الفائزين بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بالاهتمام ودعم الرياضات البحرية بشكل عام والتراثية بشكل خاص، مشيراً إلى أن دعم سموه الدائم للتراث الوطني الأصيل هو السبب الرئيسي وراء الصورة الرائعة التي رسمها أبناء الدولة وأكدوا من خلالها ارتباطهم بإرث الأباء والأجداد.

وأكد سموه أن القيادة الرشيدة زرعت في نفوس الجميع عشق كل ما يتعلق بتراث الوطن إيمانا منها بأن الاعتزاز بالماضي هو السبيل لبناء أمة قوية قادرة على مواجهة أي تحد في الحاضر والمستقبل.

وقال سموه إن الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وضع اللبنة الأولى والأساس لعمل متكامل من أجل المحافظة على الموروث الحضاري لشعب الإمارات وتطوير السباقات البحرية لتصبح قبلة ومتنفسا لأهل الإمارات ورسالة باقية لكل الأجيال ومنبعا ينهل منه الجيل الصاعد، ويتعرف من خلاله أبناؤنا اليوم على كل أسرار مهنة الأجداد والآباء في رحلات بحثهم عن الرزق في الخليج العربي".

ووجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان التهنئة للفائزين في هذا السباق التاريخي وأكد أن الجميع فائز في هذا الحدث ولا خاسر على الإطلاق، مثمنا دور اللجنة المنظمة والرعاة في إنجاح الحدث والتنظيم المميز على مختلف المستويات

طباعة