ركلة جزاء وطرد و"لقطة "أزارو" تُغضب مدرب عجمان

أبدى المدرب الصربي غوران غضبه من قرارات الحكم محمد الهرمودي في مباراة الوصل وعجمان بختام الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين، التي انتهت بفوز "الإمبراطور" بهدفين مقابل هدف يوم أمس، بعدما أحرز فابيو ليما هدف الفوز للوصل في الدقيقة العاشرة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء. وقال غوران في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: "لم أشاهد هذا الدعم والتعاطف من حكم لفريق من قبل خلال مسيرتي، لقد كان يتخذ القرارات ثم يأتي ويبتسم لنا وهذا الأمر غير مقبول".

وأضاف: "الحكم تعاطف مع الوصل بشكل مبالغ فيه وغير مقبول، إذ أنه لم يحتسب ركلة جزاء واضحة لنا بعدما تعرض وليد أزارو للإعاقة داخل منطقة الجزاء، بينما تم احتساب ركلة جزاء ضدنا بسهولة في الوقت القاتل، وفي الوقت نفسه تم طرد اللاعب محمد إسماعيل من احتكاك لم نشاهد قرار مثله عندما حدث من جانب لاعبي الوصل".

وواصل حديثه: "لا أعرف ماذا أقول عن التحكيم، والمباراة مليئة بالاحتكاكات الخفيفة بين اللاعبين، ومن إحداها تم طرد لاعب عجمان محمد إسماعيل". وأكمل "نفس الحالة، تكررت، ولكن الحكم أخذ صف الوصل بشكل ملحوظ، ولا أعرف من يتحمل مسؤولية ما يحدث، وكيف نرغب في تطوير الأداء بعد هذا".

وأردف: "في مباراتنا السابقة أمام البطائح، ألغى لنا الحكم هدفا صحيحا، ولا أعرف من يتحمل المسؤولية، والغريب أن حكم مباراتنا، يبتسم أمام لاعبي عجمان بعد المباراة، وكأن شيئا لم يحدث".

وأضاف: "أنا حزين للخسارة، ولكني راض عن الأداء والروح القتالية العالية للاعبي عجمان، وتحدثت مع اللاعبين بعد المباراة، وأكدت لهم إنهم كانوا على مستوى عالي، وقدموا أداءً جيداً". وختم: "لعبنا أكثر من 50% من وقت المباراة، ونحن بعشرة لاعبين، وهو ما سمح للوصل بالاستحواذ على الكرة فترات أطول في المباراة، وأتمنى التوفيق للوصل مستقبلاً".

طباعة