أكّد أن الدوري لايزال في بدايته.. لكن الصدارة مهمة

خبرة مسفر تقود حتا لتحقيق «ريمونتادا» تاريخية في «الهواة»

عبدالله مسفر. من المصدر

حقق فريق حتا «ريمونتادا» تاريخية في دوري الدرجة الأولى، بعد أن نجح مدربه المواطن، الدكتور عبدالله مسفر، في انتشال الفريق من المركز قبل الأخير، بعد الجولة الرابعة، إلى المركز الأول برصيد 16 نقطة بنهاية الجولة الثامنة من المسابقة، في إنجاز كروي مميز يحققه «الإعصار».

وتمكّن حتا من الفوز على الجزيرة الحمراء (المتصدر السابق) بنتيجة (6-2) في المباراة التي أقيمت أول من أمس، في قمة كروية مميزة، شهدت تسجيل اللاعب راشد عيسى ثلاثة أهداف (هاتريك).

وفي بقية المباريات، فاز دبا الحصن على «جلف إف سي» برباعية، وفاز الإمارات على بينونة بخماسية، كما فاز الذيد على العربي بهدف نظيف، وفاز مصفوت على الرمس 3-2، وتعادل الحمرية مع سيتي بهدفين لمثلها، وفاز مسافي على فرسان هسبانيا بهدف نظيف.

وعن إنجاز حتا، أعرب الدكتور عبدالله مسفر عن سعادته بالتحوّل الكبير في أداء ونتائج الفريق، معرباً عن تطلعاته أن يواصل اللاعبون انطلاقتهم نحو الأفضل.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «لايزال الدوري في بدايته، وهذه الصدارة مهمة، لكن تنتظرها مواجهات صعبة كثيرة، وفارق النقاط مع بقية الفرق بسيط جداً، وعلينا أن نواصل العطاء بكامل تركيزنا، وأن نأخذ كل مباراة بقيمتها ووزنها، وأعتقد أنه لن تكون هناك مباراة سهلة، بل جميع المباريات صعبة».

وعن سر التحوّل البارز في المردود العام لفريقه، والانتقال به من المركز قبل الأخير إلى صدارة دوري الدرجة الأول، قال مسفر: «التكاتف بين إدارة النادي واللاعبين والجهازين الفني والإداري أثمر نتائج طيبة، ولكني أشدد على أن الدوري صعب، ولايزال هناك 24 مباراة حتى ختام الموسم، لذلك لن ننظر إلى الصدارة إلا بعين الإصرار على الحفاظ عليها من خلال المزيد من الأداء والنتائج». ونجح حتا بقيادة مدربه الجديد في الفوز على الفجيرة (2-1) وبينونة (6–1) والجزيرة الحمراء (6-2)، وتعادل مع دبا الحصن بهدف لمثله.

وفي مباراة مهمة، أثّرت في ترتيب فرق دوري الدرجة الأولى، أوقف فريق سيتي انتصارات الحمرية، بعدما فرض عليه نتيجة التعادل (2-2)، وكان قريباً من الفوز عليه، ليكتفي الحمرية بنقطة واحدة، ويصل رصيده إلى 14 نقطة، بعد أن كان مرشحاً قوياً للصدارة.

ونجح مدرب سيتي، محمد علي، في فرض أسلوبه على المباراة، محققاً نتيجة إيجابية مميزة، ليصبح رصيده سبع نقاط في المركز الـ13.

وقال مدرب سيتي لـ«الإمارات اليوم»: «فرّطنا في ثلاث نقاط كانت في متناول اليد، واكتفينا بنقطة التعادل، وأعتقد أننا كنا الطرف الأفضل في المباراة، وسنواصل تقديمنا الأداء الجيد في المباريات المقبلة لتعويض النقاط التي فقدناها».

طباعة