5 غيابات مؤثرة في الفريق.. أبرزها إيغور وبيليه والكمالي

الإصابات تضرب شباب الأهلي.. والحل في كأس العالم

صورة

عاد شباب الأهلي بقوة إلى أجواء المنافسة على لقب دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، بعدما حقق الفوز في «الكلاسيكو» على العين بهدفين مقابل هدف في الجولة الثامنة على استاد راشد، ليشترك شباب الأهلي في صدارة الترتيب مع كل من الشارقة والوحدة بالرصيد نفسه من النقاط وهو 16 نقطة لكل فريق.

وفي الوقت الذي حصل فيه المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، على ثقة عشاق «فرسان دبي»، بعدما قاد الفريق للفوز في الجولات الثلاث الماضية، عقب البداية المخيبة في الجولات الخمس الأولى، التي شهدت خسارة الفريق مرتين أمام كل من الشارقة والظفرة، وتعادله مع اتحاد كلباء، عاد شباب الأهلي إلى قائمة المرشحين للفوز باللقب، بعدما خدمته أيضاً نتائج الفرق المنافسة، بينما سيكون أبرز ما يهدد بطل الدوري سبع مرات، في المرحلة المقبلة: «إصابة خمسة لاعبين مؤثرين في الفترة الماضية»، لكن لاعب شباب الأهلي السابق حمزة عباس، أكد أن «الحل ربما يكون في فترة التوقف لإقامة مباريات كأس العالم 2022 في قطر».

وتلقى شباب الأهلي خلال الأيام الثلاثة الماضية ضربة موجعة، بعدما أعلنت شركة الكرة في النادي عن إصابة محمد جمعة بيليه في الركبة، وتأكد غيابه لمدة لا تقل عن ستة أشهر، إذ أصيب بيليه في التدريبات التي سبقت مباراة الفريق أمام العين، كما أعلنت أن نتائج الفحوص الطبية كشفت عن إصابة لاعب الوسط عيد خميس بارتخاء في الرباط الجانبي، بعدما تعرّض للإصابة خلال مباراة الفريق أمام «الزعيم»، وتم استبداله في الشوط الأول ونزل بدلاً منه الأوزبكي عزيز غانييف، وأوضحت شركة الكرة أن خميس سيغيب عن التدريبات والمباريات لستة أسابيع يخضع فيها اللاعب للعلاج الطبيعي تحت إشراف الجهاز الطبي بالنادي.

في المقابل، أعلنت شركة الكرة، خلال الشهر الماضي أيضاً، عن إصابة اللاعب البرازيلي إيغور خيسوس في الرباط الجانبي الداخلي للركبة، والتي تعرّض لها في التدريب الذي سبق مباراة الفريق أمام الجزيرة، إذ أثبتت نتائج الفحوص الطبية إصابة اللاعب، ما يترتب عليه غيابه خلال الفترة المقبلة لمدة تصل إلى ستة أسابيع، واستكمال برنامج العلاج والتأهيل مع الجهاز الطبي للفريق الأول.

 

يُذكر أن خيسوس غاب عن الفريق في معظم مباريات الموسم الماضي، عقب إصابته بقطع في الرباط الصليبي، بعدما شارك ست مباريات وأحرز هدفين، أما الموسم الحالي فلعب المهاجم البرازيلي خمس مباريات وأحرز هدفاً واحداً في مرمى الوحدة.

ورافقت الإصابات فريق الكرة في شباب الأهلي منذ فترة الإعداد قبل بدء الموسم، إذ تلقى ضربة موجعة بإصابة الوافد الجديد، الصربي بوغدان بلانيتش، القادم من ماكابي حيفا، بعدما أصيب بقطع في الرباط الصليبي، خلال أول مشاركة له مع الفريق في مباراة ودية أمام الوصل، ليتم استبعاده من قائمة الفريق في فترة الانتقالات الصيفية، وتعاقدت شركة الكرة مع البلجيكي جايسون دينايير، بينما أصيب أيضاً خلال فترة الإعداد المدافع حمدان الكمالي، وأعلنت شركة الكرة عن غيابه عن الفريق لفترة تصل إلى أربعة أشهر تنتهي في الشهر المقبل.

ولم تقتصر الإصابات على خمسة لاعبين فقط في شباب الأهلي منذ بداية الموسم، ولكن غاب أكثر من لاعب عن المباريات الماضية بداعي الإصابة، وبلغ عدد اللاعبين الذين أصيبوا منذ بداية الموسم 11 لاعباً لأسباب مختلفة، وضمّت القائمة كلاً من: ماجد ناصر وغوستافو وفيدريكو كارتابيا وأحمد نورالله ويوري سيزار وبالا.

حمزة عباس: كأس العالم سيخفف من أزمة الإصابات

أكّد لاعب شباب الأهلي السابق، حمزة عباس، أن «الإصابات التي تعرّض لها الفريق خلال الموسم الحالي، تعد كثيرة جداً»، مشدداً على أنها قد تؤثر سلباً في مردود الفريق في المباريات المقبلة.

وقال عباس لـ«الإمارات اليوم»: «إن التوقف الذي سيشهده دوري أدنوك للمحترفين بداعي إقامة كأس العالم 2022، سيخفف من وطأة وتأثير هذه الغيابات»، مبيناً أن «عودة عدد كبير من اللاعبين عقب فترة التوقف، ستساعد الجهاز الفني على خوض المباريات بأكبر عدد من اللاعبين الجاهزين». وأشار إلى أن «إصابة أكثر من 11 لاعباً منذ بداية الموسم في شباب الأهلي يُعدّ عدداً كبيراً»، مشدداً على ضرورة معرفة السبب، سواء كان بسبب حمل تدريبي زائد أو علاج غير صحيح لبعض الإصابات، مؤكداً أن «غياب عدد كبير من اللاعبين المؤثرين قد يتسبب في خسارة الفريق للعديد من النقاط في صراع المنافسة على لقب الدوري».

مدة غياب أبرز 5 لاعبين في شباب الأهلي

إيغور خيسوس (6 أسابيع).

محمد جمعة بيليه (6 أشهر).

حمدان الكمالي (4 أشهر).

عيد خميس (6 أسابيع).

بوغدان بلانيتش (6 أشهر).

قائمة المصابين منذ بداية الموسم بلغت 11 لاعباً لأسباب مختلفة

طباعة