الجواد غير المهزوم جاهز للمنافسة على مضمار «آسكوت» البريطاني

«بعيد» يقترب من النجمة «11» في يوم الأبطال للخيول

صورة

يطلب الجواد غير المهزوم «بعيد» بشعار «شادويل»، وإشراف المدرب وليام هاغس، الانتصار الـ«11» في مسيرته، حين ينشد في مهمته الأخيرة قبل اعتزاله السباقات، لقب «شامبيون ستيكس» لخيول الفئة الأولى «جروب1»، الذي يجري لمسافة 2000 متر عشبي، ويقام اليوم في خامس أشواط «يوم الأبطال» البريطاني على مضمار «آسكوت» العريق.

ويستند «بعيد»، البالغ من العمر أربع سنوات، إلى قدراته الاندفاعية، التي قادته منذ مشاركته الأولى في يونيو العام الماضي، للهيمنة المطلقة على السباقات التي خاضها، وانتزاعه الفوز بـ«ألقاب» ستة منها، مصنفة ضمن سباقات «جروب1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، جاء أولها بانتزاعه في سبتمبر 2021 لقب سباق «بري دو مولين» على مضمار «لونغشام» الفرنسي، وأتبعه في أكتوبر من العام ذاته بلقب «كوين إليزابيث 2 ستيكس» في مهرجان «يوم الأبطال» للعام الماضي، قبل أن يضيف هذا الموسم أربعة انتصارات متتالية، بدايةً من الفوز في سباق «لوكينغ ستيكس» في مضمار نيوبري البريطاني في مايو الماضي، متبوعاً في شهر يونيو بلقب «كوين آن ستيكس» في مهرجان «رويال آسكوت»، ومن ثم «سوسكس ستيكس» في مهرجان «غودوود» في شهر يوليو، وآخرها تتويجه في أغسطس 2022 بلقب «سباق جدمونت إنترناشيونال ستيكس» ضمن مهرجان «إيبور يوك».

ويواجه «بعيد» في «شامبيون ستيكس»، تحدي تسعة من صفوة الجياد صاحبة الإنجازات في سباقات «جروب1»، يبرز منها إماراتياً بطل سباقي «الداربي الإنجليزي» و«كينغ جورج السادس وكوين إليزابيث ستيكس» للموسم الماضي الجواد «أديار» بشعار «غودولفين»، وإشراف المدرب شارلي آبلبي، بعد أن استعد «أديار» لخوض تحدي «يوم الأبطال» بتجربة ناجحة الشهر الماضي، على المسافة ذاتها 2000 متر، بفوزه على مضمار «دونكستار» البريطاني. كما يمثل الدولة في السباق، الجواد «رويال شامبيون» بشعار الشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، وإشراف المدرب روجير فاريان، الطامح للانتصار الخامس في مسيرته، والأول له في سباقات «جروب1».

وتحفل ثلاثة من أصل الأشواط الستة الممتدة في أمسية «يوم الأبطال» لنسخة 2022، بشعار دفاع خيول الإمارات عن ألقابها للعام الماضي، إذ تطلب «إشادة» بشعار «شادويل»، وإشراف المدرب روجير فاريان، تأكيد أحقيتها بلقبها في 2021 في سباق «بريتش شامبيون للمهرات والأفراس»، حين تعود إلى المنافسة على لقب الشوط الثالث، في مهمة لن تكون سهلة، في ظل الوجود القوي لنجمات حققن إنجازات لافتة بالموسم الحالي، تبرز منها «إتيرنال بيرل» لـ«غودولفين»، وإشراف المدرب شارلي آبلبي، الطامح لانتصارها الأول على مستوى الفئة الأولى، على خلفية تحقيقها أربعة انتصارات متتالية لهذا العام، من ضمنها فوزان على مستوى الفئة الثالثة في كل من مضماري «دوفيل» الفرنسي، و«نيوماركت» البريطاني.

«كريتيف فورس» يطلب الثنائية في «شامبيون سبرينت»

يطلب «كريتيف فورس» المملوك لـ«غودولفين» وإشراف المدرب شارلي آبلبي، تكرار إنجازه للعام الماضي، وحصد انتصاره الثاني على التوالي في سباق «بريتش شامبيون سبرينت» المخصص لخيول «جروب1» لمسافة 1200 متر، ويجري في ثاني أشواط «يوم الأبطال».

ويواجه «كريتيف فورس» تحدي 14 من صفوة جياد السرعة على الساحة الدولية، يبرز منها إماراتياً، زميله في الإسطبل «نافال كروان» الذي سبق له هذا الموسم الانتصار على «كريتيف فورس» بفارق «الرقبة» نحو الفوز يونيو الماضي وعلى مضمار «آسكوت» ذاته في سباق «بلاتينيوم جوبيلي ستيكس» لخيول «جروب1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، وجرى ضمن أيام مهرجان «رويال آسكوت» البريطاني العريق.

جياد الإمارات تدافع عن لقب «كوين إليزابيث 2 ستيكس»

تحمل ثلاثة من جياد الدولة، الطموح في الدفاع عن اللقب الإماراتي للعام الماضي في سباق «كوين إليزابيث 2 ستيكس»، المخصص لخيول الفئة الأولى «جروب1» لمسافة 1600 متر عشبي، ويجري في رابع أشواط «يوم الأبطال» البريطاني.

وتعول الآمال الإماراتية في السير على خطى الجواد «بعيد» لـ«شادويل»، المتوج بنسخة العام الماضي، على كل من نجم غودولفين «مودرن غيمس» بإشراف شارلي آبلبي، و«جدومي» بشعار سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وإشراف المدربين سيمون وأدي كريستوفر، و«الدارما» المملوك للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، وإشراف المدرب روجير فاريان.

وتحفل سجلات سباق «كوين إليزابيث 2 ستيكس»، الذي استهل للمرة الأولى في عام 1955، بإنجازات لافتة لخيول الإمارات، بتحقيقها اللقب في 14 نسخة، وذلك منذ الانتصار الأول عام 1985 مع الجواد «شديد»، المملوك للراحل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

طباعة