يخوض مباراتين وديتين أمام باراغواي وفنزويلا في معسكر النمسا

المنتخب يتجمع للمرة الأولى منذ 102 يوم

المنتخب يعسكر في النمسا اعتباراً من اليوم وحتى 27 الجاري. رويترز

يعود المنتخب الوطني لكرة القدم للتجمع للمرة الأولى منذ 102 يوم، عقب خروجه من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، عقب خسارته أمام نظيره منتخب أستراليا في السابع من يونيو الماضي 1-2، في مباراة الملحق الآسيوي، إذ ينتظر أن يدشن الأبيض إعداده من خلال المعسكر الخارجي الذي سيقام اعتباراً من اليوم وحتى 27 الجاري في النمسا، وفقاً للبرنامج الذي اعتمدته لجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد الكرة.

ويخوض المنتخب مباراتين وديتين خلال المعسكر الخارجي، الأولى أمام باراغواي في 23 الجاري، والثانية أمام فنزويلا في 27 من الشهر نفسه، علماً أن المنتخب سيخوض أيضاً مباراتين وديتين أمام الأرجنتين وكازاخستان يومي 16 و19 نوفمبر المقبل على التوالي، وذلك خلال المحطة الثانية من برنامج الإعداد للاستحقاقات المقبلة التي تتضمن المشاركة في كأس الخليج العربي في يناير 2023، وبطولة غرب آسيا في مارس 2023، ونهائيات كأس آسيا 2023.

وكان الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا، قد اختار قائمة موسعة ضمت 29 لاعباً.

ويسعى الجهاز الفني للمنتخب من خلال معسكرات الإعداد الخاصة بالمنتخب للتعرف إلى اللاعبين المحترفين لصفوف المنتخب عن قرب، والوصول بهم للجاهزية المطلوبة، والاستفادة من التجربة السابقة التي أدت إلى خروجه من تصفيات كأس العالم، وضياع فرصة تاريخية بالتأهل لمونديال قطر.

وكانت لجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد الكرة قد أعلنت لأول مرة منذ فترة طويلة برنامج إعداد واضح للمنتخب للمرحلة المقبلة، يتضمن معسكرات تدريبية، وخوض أربع مباريات ودية، في إطار حرص اتحاد الكرة توفير الإعداد المناسب للمنتخب الوطني للاستحقاقات الخارجية المقبلة.

طباعة