3 أرقام شخصية جديدة لعلي مبخوت في ليلة «هاتريك خورفكان»

علي مبخوت سجل «هاتريك» في شباك خورفكان. من المصدر

ضرب مهاجم الجزيرة الدولي، علي مبخوت، ثلاثة أرقام شخصية له في ليلة تسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراة فريقه ضد خورفكان، التي جرت أول من أمس، وانتهت لمصلحة «فخر أبوظبي» 4-2.

وتمكن مبخوت من زيادة رصيد أهدافه في الدوري إلى 186، موسعاً الفارق مع الرقم الذي ظل يحتفظ به أسطورة نادي الوصل، فهد خميس، والبالغ 175.

كما رفعت ثلاثية مبخوت عدد أهدافه التي سجلها خارج ملعبه إلى 92 هدفاً، وبما يقرب الـ50% من عدد أهدافه في الدوري. وأصبح علي مبخوت أول لاعب يُسجل 15 (هاتريك) على مستوى الدوري بشكل عام والمحترفين بشكل خاص.

كما سجل مهاجم الجزيرة أفضل بداية له منذ أن ظهر مع فريقه بتسجيله خمسة أهداف في أول جولتين بالمسابقة، ليتربع بذلك على قائمة هدافي المسابقة، التي سبق أن فاز بها مرتين من قبل.

وكتب علي مبخوت شهادة ميلاده التهديفية في ملعب حمدان بن زايد عام 2009، حين سجل بصمته الأولى، وكتب اسمه في سجلات اللاعبين الذين وضعوا بصمة في الشباك للمرة الأولى.

ويعد مبخوت هو الوحيد في تاريخ الدوري الذي سجل 33 هدفاً في موسم واحد، وأول مهاجم يسجل 25 هدفاً، ويصنع 10 أهداف في موسم واحد.

من جانبه، شدد قائد الجزيرة وحارس مرماه، علي خصيف، على أن توهج علي مبخوت هذا الموسم على صعيد التسجيل، يعد شيئاً إيجابياً للمنتخب الوطني، وللدوري الإماراتي بشكل عام، وليس الجزيرة فقط. وقال خصيف في تصريحات صحافية: «نحن سعداء بهذا الظهور للمهاجم علي مبخوت، فعودته القوية تُمثل إضافة للكرة الإماراتية بشكل عام، وأتمنى أن تبتعد عنه الإصابة». وطالب حارس مرمى الجزيرة بعدم الاستعجال في إصدار أي أحكام على الفرق، سواء في القمة أو القاع، قائلاً: «نحن مازلنا في الجولة الثانية، والمسابقة في بداية، والحكم على الفرق لن يكون منطقياً قبل الجولة السابعة أو الثامنة على أقل تقدير».

طباعة