كلباء يحرم الوحدة «السعادة»

حقق اتحاد كلباء مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على الوحدة بملعبه وبين جماهيره بهدف دون رد، أمس، على استاد آل نهيان في ختام الجولة الثانية من دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم.

ويدين «النمور» بهذا الانتصار للاعبه المُقيم البرازيلي لينادرو الذي سجل الهدف في الشوط الأول.

ولم يقدم الوحدة العرض الذي كان منتظراً منه على مدار الشوطين، إذ كان اتحاد كلباء هو الأكثر تنظيماً، معتمداً في ذلك على الضغط الدائم على لاعبي العنابي، لاستخلاص الكرة، واستغلال الهجمات المرتدة التي جاء منها هدف اللقاء الوحيد بعد هفوة من الدفاع.

وجاء الشوط الأول فقيراً من ناحية الفرص، خصوصاً من جانب الوحدة الذي سنحت له كرة واحدة للتسجيل من كرة وصلت إلى البرتغالي أدريان سليفا من حارس النمور، لعبها «لوب» لكنها علت العارضة.

واستمرت السيطرة والاستحواذ من جانب الوحدة في الشوط الثاني، لكن الدفاع المُنظم للضيوف حال دون أن تكتمل المحاولات لهدف.

وكاد لاعب اتحاد كلباء عامر النقبي يُسجل أجمل أهداف الجولة حينما لمح خروج حارس الوحدة محمد الشامسي من مرماه وسدد كرة من وسط الملعب ارتطمت بالعارضة. وحاول الوحدة جاهداً تعديل النتيجة لكن كل الفرص باءت بالفشل على الرغم من الكرات الركنية الكثيرة التي حصل عليها الفريق، والضغط الكبير على دفاع كلباء الذي أدى دوره بشكل رائع.

طباعة