«الملك» تجاوز قرارات «الفار».. والعارضة تعاند «فرسان دبي»

الشارقة يلمع أمام شباب الأهلي.. وأغلى لاعب في الدوري يسجل

نجوم الشارقة يحتفلون بالفوز الثمين خارج أرضهم على شباب الأهلي. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق الشارقة الفوز على شباب الأهلي بهدفين دون رد أحرزهما لوان بيريرا وباكو ألكاسير، أمس، في ختام مباريات الجولة الأولى من مباريات دوري أدنوك للمحترفين، على استاد راشد بنادي شباب الأهلي في دبي، ليحصل «الملك» على أول ثلاث نقاط في سباق المنافسة على اللقب.

وشهدت المباراة إثارة كبيرة بإلغاء هدفين لمصلحة الشارقة بعد استعانة الحكم بتقنية الفيديو، بينما تصدت العارضة لفرصتين خطرتين من شباب الأهلي، وحصل تسعة لاعبين على بطاقات صفراء بواقع خمسة من «فرسان دبي» وأربعة لاعبين من «الملك».

ودخل الفريقان اللقاء بقوة وكاد الوافد الجديد إلى شباب الأهلي، السوري عمر خريبين يحرز الهدف الأول من ركلة حرة مباشرة سددها بقوة ولكن الكرة مرت بجوار القائم (4)، قبل أن يرد الشارقة بهجمة منظمة قادها الغيني عثمان كمارا الذي لعب كرة عرضية وقابلها البرازيلي لوان بيريرا بتسديدة متقنة في المرمى مسجلاً الهدف الأول للشارقة (8).

وتواصل الأداء القوي من الفريقين وسدد البرازيلي إيغور خيسوس كرة قوية تصدى لها حارس الشارقة درويش محمد، بينما ألغى الحكم هدفين لمصلحة الفريق الضيف أحرزهما عثمان كمارا في الدقيقتين 18 و20 بداعي التسلل في المرتين.

وفي الدقيقة 34 تألق الحارس درويش محمد في التصدي لركلة حرة مباشرة لعبها الأوزبكي عزيز غانييف وأبعدها درويش وارتدت من العارضة وأبعدها دفاع الشارقة، وسيطر شباب الأهلي على وسط الملعب وأصبح أكثر خطورة على مرمى الفريق الضيف وأهدر عمر خريبين فرصة إحراز هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عندما لعب حارب سهيل كرة برأسه أمام المرمى ومرت من أمام المهاجم السوري وخرجت إلى خارج المرمى، بينما تعددت البطاقات الصفراء بحصول البرازيلي غوستافو من شباب الأهلي على إنذار والأمر نفسه بالنسبة إلى كل من سالم سلطان ومحمد عبدالباسط من الشارقة.

أما الشوط الثاني، فشهد بداية قوية من شباب الأهلي وكاد إيغور خيسوس يحرز الهدف عندما لعب غانييف ركلة حرة مباشرة وقابلها اللاعب البرازيلي برأسه ولكن الكرة مرت بجوار القائم (49)، بينما واصل الحارس درويش محمد تألقه وتصدى لفرصة هدف محقق من كرة عرضية لعبها أحمد جميل وحولها عمر خريبين برأسه رائعة وأبعد الكرة حارس مرمى الشارقة (52)، وحصل كل من أحمد نورالله وبدر ناصر من شباب الأهلي وماجد ناصر من «الملك» على ثلاثة إنذارات.

وواصلت العارضة عنادها مع «فرسان دبي» للمرة الثانية عندما لعب حارب سهيل كرة عرضية ووجهها أحمد جميل بطريقة جميلة برأسه ولكن الكرة ارتدت من العارضة (67)، وأتبعها خيسوس بتسديدة قوية علت العارضة (71).

وضغط شباب الأهلي في آخر 10 دقائق وأهدر خيسوس فرصة لا تضيع من انفراد بالمرمى وسدد الكرة في يد الحارس درويش محمد (84) قبل أن يضيف البديل النجم الإسباني ألكاسير الهدف الثاني لتنتهي المباراة بفوز الشارقة.

 

طباعة