أحمد الفلاسي شهد حفل انطلاق النسخة الخامسة

ميرزا والصايغ حملا عَلَم الإمارات في افتتاح دورة «التضامن الإسلامي»

صورة

حضر الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، رئيس الهيئة العامة للرياضة النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، مساء أول من أمس، حفل افتتاح دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة، الذي أقيم على استاد متروبوليتان بمدينة قونية التركية. وحمل عَلَم الإمارات في حفل الافتتاح ثنائي منتخب الدرّاجات الهوائية يوسف ميرزا وصفية الصايغ، إذ تقدم الثنائي وفد الإمارات في مراسم مرور حملة أعلام الدول المشاركة بالدورة.

وافتتح الحفل رجب طيب أردوغان، رئيس جمهورية تركيا، بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات ورؤساء وممثلي اللجان الأولمبية الوطنية.

كما حضر حفل الافتتاح سعيد ثاني الظاهري، سفير الدولة لدى تركيا، وسعيد عبدالغفار حسين، الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، والمهندسة عزة بنت سليمان، الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية.

وبدأ فقرات الحفل المطرب ماهر زين، حيث شهد الحفل عقب ذلك عروضاً فنية وتاريخية للتراث التركي، تم خلالها استخدام الطائرات بدون طيار مع توظيف التكنولوجيا المرئية. من ناحية أخرى، زار الدكتور أحمد الفلاسي مقر إقامة وفد الإمارات، وطالب الجميع بالتركيز ومضاعفة الجهود لتحقيق أكبر عدد ممكن من الميداليات، واستثمار هذه الدورة القوية كمحطة رياضية قبل خوض الاستحقاقات المقبلة.

واستهل منتخب الرماية منافسات «التراب»، حيث نجح حمد الكندي في تحقيق العلامة الكاملة في منافسات اليوم الأول بواقع 75 طبقاً متساوياً مع الرامي الكويتي عبدالرحمن الفيحان في المركز الأول، فيما حصد يحيى المهيري 70 طبقاً، كما حقق ظاهر العرياني 63 طبقاً.

كما افتتح منتخب القوس والسهم لأصحاب الهمم مشواره في تمهيدي فردي الرجال والسيدات لمسافة 50 متراً، حيث حقق حبيب البلوشي 600 نقطة، كما حصد غلام خورشيد 423 نقطة، وحصد محمد الشحي 581 نقطة، فيما شاركت هيفاء النقبي في المسابقة محققة 581 نقطة في مسابقة السيدات.

• منتخب الرماية حقق نتائج جيدة في اليوم الأول لمنافسات «التراب».

طباعة