التأخير يؤثر على الجوانب التسويقية في الموسم الجديد

أندية المحترفين تبدأ فترة الإعداد دون الإعلان عن قمصانها الرسمية

صورة

شهدت فترة الإعداد للموسم الجديد عدم إعلان جميع أندية دوري أدنوك للمحترفين عن قمصانها الجديدة للموسم المقبل، بينما يعتمد عدد كبير من الأندية على قمصان الموسم الماضي، وفي الوقت نفسه بدأت بعض الأندية فترة الإعداد بقمصان الموسم الماضي قبل أن تستخدم القمصان الجديدة خلال معسكرات الإعداد، لكن من دون الإعلان بشكل رسمي عن أن هذه القمصان الرسمية في الموسم المقبل.

ويؤثر بشكل كبير تأخير أندية دوري المحترفين في الإعلان عن قمصانها الرسمية على الجوانب التسويقية الخاصة بها في التعاملات كافة، خصوصاً أن عدم إتاحة قمصان الأندية للبيع يُعيد استثمار الأندية إلى نقطة الصفر، إذ إنه من المفترض أن تكون عوائد قمصان الفرق في المرتبة الثانية بعد النقل التلفزيوني.

وتسعى أندية المحترفين إلى الاهتمام بالجوانب التسويقية الخاصة بتوزيع وإنتاج الملابس والإكسسوارات الرسمية والتسويقية، إضافةً إلى افتتاح وإدارة وتشغيل مراكز البيع، وطرحها بشكل خاص في المتاجر الرسمية الخاصة بها، فمعظم مبيعات القمصان تكون بعد إطلاق شكل القميص الجديد قبل بدء الموسم الجديد.

في المقابل يختلف الوضع بالنسبة إلى الأندية العالمية خصوصاً الأوروبية التي بدأت الاستعداد لمنافسات موسم 2022-2023، بالإعلان عن قمصانها الجديدة، إذ تحاول الأندية في تصاميمها للقمصان إرضاء الجماهير، حيث تعتبر تلك القمصان ذات أهمية كبرى سواء كان ذلك على مستوى الجماهير أو على مستوى النادي نفسه، فعلى صعيد الأندية أصبح تغيير القمصان أمراً مهماً من أجل زيادة الدخل المالي عبر المبيعات السنوية للقمصان الجديدة، وعلى الجانب الجماهيري ترغب الجماهير في اقتناء ما يمثل ناديهم المفضل.

من جهته، قال المتخصص في الملابس الرياضية للأندية أحمد البلوشي، إن غالبية أندية دوري المحترفين لا تستفيد بالشكل الصحيح من أحد أهم العناصر التسويقية التي تدر دخلاً كبيراً على الأندية وهي بيع القمصان الرسمية لها بالشكل الذي يتناسب مع أهميتها.

وأوضح لـ«الإمارات اليوم» أن الموسم الماضي شهد العديد من الجوانب التي لا تعبر عن أن الأندية تتعامل بشكل احترافي مع الجوانب التسويقية الخاصة بالقمصان الرسمية لها، مبيناً أن «بعض الأندية اعتمدت على القمصان القديمة التي شاركت بها في موسم 2020-2021 وذلك خلال فترة الاعداد إلى جانب استخدام هذه القمصان في الجولات الأربع الأولى من الدوري في الموسم الماضي، وذلك بسبب تأخرها في حسم ملف قمصان الموسم في التوقيت الصحيح».

وأضاف: «أكثر من فريق خاض الموسم الماضي بقمصان مختلفة بشكل لا يليق بفريق يشارك في دوري المحترفين، بينما يتكرر الأمر نفسه في الاستعداد للموسم المقبل من خلال عدم إعلان أي فريق حتى الآن عن القمصان الرسمية الخاصة به للموسم الجديد».

وتابع: «العديد من الأندية بدأت فترة الإعداد باستخدام قمصان الموسم الماضي، بينما المفارقة أن بعض الأندية خاضت فترة الإعداد داخل الدولة بقمصان مختلفة عن التي استخدمتها في المعسكر الخارجي استعداداً للموسم المقبل».

وأشار البلوشي إلى أن الأندية العالمية تتعامل بشكل مختلف واحترافي مع القمصان الخاصة بها، وقال: «الأندية الكبيرة تعتمد بشكل كبير على قمصانها في زيادة حجم المبيعات والحصول على مقابل مادي كبير نظير ولاء المشجعين لهم ورغبتهم في اقتناء القمصان الجديدة فور طرحها، لذلك الأندية الكبيرة تحسم ملف اعتماد قمصانها الجديدة للموسم المقبل قبل عام بالكامل من بدء الموسم، ما يعني أنه على سبيل المثال أندية الدوري الإسباني والدوري الإنجليزي اختارت قمصانها الخاصة بموسم 2023-2024 رغم أن موسم 2022-2023 لم يبدأ حتى الآن».

وختم: «نشاهد العديد من التسريبات لقمصان الأندية الكبيرة في شهر ديسمبر رغم أن الموسم لم ينته، وذلك لأهمية هذا الملف بالنسبة للجمهور الذي يتتبع أي أخبار جديدة حول قمصان أنديتهم المفضلة، بينما ترتدي العديد من الأندية قمصان الموسم الجديد في الجولات الأخيرة من الموسم الحالي، وذلك في إطار الترويج للقمصان الجديدة، والحصول على أكبر عائد مادي من بيع القمصان».


قمصان الأندية الموسمين الماضي والمقبل

العين: نايكي - نايكي

شباب الأهلي: نايكي - نايكي

الوصل: يلو - ماكرون

النصر: إن 45 - إن 45

الوحدة: أمبرو - أمبرو

الجزيرة: بوما - غير محدد

بني ياس: ماكرون - ماكرون

اتحاد كلباء: أديداس - إيريا

خورفكان: ماكرون - أديداس

دبا الفجيرة: يو إتش إل - يو إتش إل

عجمان: أديداس - أديداس

الشارقة: أديداس - أديداس

الظفرة: أديداس - أديداس

البطائح: يو إتش إل - أديداس

طباعة