أكد أن العمل جارٍ لحل مشكلتي التفرغ والدعم المالي

بوعصيبة: موسم «الدراجات» رائع على مستوى النتائج والطموح

صورة

أكد رئيس اتحاد الدراجات منصور بوعصيبة، أن الموسم الحالي كان رائعاً على مستوى النتائج والطموح، وأشار إلى أن مجلس الإدارة سيتخذ من الموسم الحالي انطلاقة جديدة لمرحلة أخرى، لمواصلة الإنجازات على مستوى المنتخبات الوطنية، وأيضاً البطولات المحلية التي كانت سبباً لتجهيز الصفين الأول والثاني من المنتخبات الوطنية للمشاركة في كل البطولات.

وكانت منتخبات الدراجات قد حصدت 23 ميدالية عربية وخليجية في أقل من شهر، من خلال المشاركة في بطولة كأس العرب للمضمار في مصر، إضافة إلى تصدر ترتيب الميداليات الإماراتية في دورة الألعاب الخليجية بالكويت، حيث شاركت الإمارات في بطولة كأس العرب للمضمار في مصر بالصف الثاني من الدراجين، لاكتشاف مواهب جديدة، إضافة إلى منتخب الإناث، وحصلت الإمارات على 12 ميدالية ملوّنة، ثم شارك منتخبا الكبار والسيدات في دورة الألعاب الخليجية وحققا 11 ميدالية، تصدرت بها ترتيب الميداليات في مختلف الرياضات التي شاركت فيها الإمارات.

وقال رئيس اتحاد الدراجات منصور بوعصيبة، لـ«الإمارات اليوم»: «الموسم كان أكثر من رائع على مستوى النتائج والبداية كانت بالمشاركة في طواف صلالة، ومن ثم البطولة العربية للدراجات والحصول على برونزية آسيوية، ثم المشاركة الناجحة في كأس العرب ودورة الألعاب الخليجية، ولايزال الطموح قائماً في دورة البطولة الآسيوية للمضمار في دلهي، والتي يشارك فيها المنتخب بـ5 لاعبين ولاعبات، بحثاً عن إنجاز إماراتي جديد، ومن ثم المشاركة في دورة التضامن الإسلامي بتركيا».

وأضاف: «كنا نبحث عن إنجاز آخر مع الدراج الإماراتي يوسف ميرزا، في البطولة الآسيوية للطريق، ولكن بسبب خلل فني في الدراجة حصل على المركز الرابع، ولكن لاتزال الطموحات كبيرة مع يوسف ميرزا وبقية أعضاء المنتخب للحصول على ميدالية في البطولة الآسيوية للمضمار في دلهي، إذ نشارك في البطولة بخمسة لاعبين ولاعبات، هم: يوسف ميزرا، وأحمد المنصوري، وسيف معيوف، وشيخة عيسى، وهدى حسين».

وعن أبرز إيجابيات الموسم الحالي تابع منصور بوعصيبة: «إضافة إلى الكمّ الهائل من الميداليات العربية والخليجية، إضافة إلى الميدالية الآسيوية، اكتشفنا عدداً كبيراً من الدراجين المميزين، منهم عبدالله الحمادي، دراج نادي أبوظبي، وأيضاً هدى حسين، البطلة الصاعدة، إضافة إلى مشاركة صف ثانٍ من اللاعبين في كأس العرب للمضمار في مصر، وهو ما كان له أثر كبير لنجاح خطة عمل مجلس الإدارة، بعد تحقيق 12 ميدالية ملونة، واكتشاف مواهب جديدة».

وتحدث بوعصيبة عن أهم مشكلات الدراجات الإماراتية، والمتمثلة في عاملين مهمين، حيث قال: «مشكلة الدراجات الأزلية هي موضوع تفرغ اللاعبين واللاعبات، إضافة إلى غياب الدعم المادي، نعاني كثيراً مع جهات العمل من أجل تفريغ اللاعبين للمشاركة في المعسكرات والبطولات الرياضية، ونسير حالياً في محاولة لإيجاد صيغة تفاهم مع جهات عمل اللاعبين للحصول على الوقت الكافي للإعداد».

وأضاف: «الجدية في العمل من جانب أعضاء مجلس الإدارة والأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية، والتخطيط الجيد والنتائج التي تحققت جميعها أمور فرضت نفسها على الساحة الرياضية الإماراتية، وأصبح دعم المنتخبات الوطنية أمراً مهماً، ونعاني حالياً من هذا الجانب، لكن لانزال نعمل على تنوع مصادر الدخل، وإيجاد مصادر للاستثمار للصرف على المنتخبات الوطنية ومعسكرات الإعداد».

وأكد بوعصيبة أن «عمل دمج لسباقات الهواة مع المحترفين أسهم كثيراً في الارتقاء بمستوى اللاعبين واللاعبات، خاصة في سباقات الكبار، وكانت النتيجة واضحة في دورة الألعاب الخليجية بالكويت، آخر إنجازات المنتخب الوطني، والتي وصلت فيها معدلات السرعة إلى 50 كم في الساعة في بعض السباقات»، مشيراً إلى أن فئة الإناث كانت مفاجأة كبرى بتحقيق 100٪ من ميداليات البطولة لفئة السيدات للدراجات.

• 23 ميدالية عربية وخليجية حصدتها منتخبات الدراجات في أقل من شهر.


غياب صفية الصايغ

أكد منصور بوعصيبة أن غياب بطلة العرب وآسيا صفية الصايغ عن المنتخب في البطولة الآسيوية للدراجات للمضمار في دلهي، بسبب مشاركتها مع فريق الإمارات للمحترفين للإناث في معسكر خارجي في إيطاليا لمدة 3 أشهر. وتعتبر صفية الصايغ أول لاعبة إماراتية تنضم إلى فريق الإمارات للمحترفين، بعد نجاحاتها الكبيرة على المستوى العربي والخليجي والآسيوي مؤخراً.


«دراجات الإمارات» في عام

- طواف صلالة للدراجات

المركز الأول.

- البطولة العربية للدراجات

44 ميدالية تاريخية.

- البطولة الآسيوية للطريق

برونزية صفية الصايغ.

- كأس العرب للمضمار في مصر

12 ميدالية ملونة.

- دورة الألعاب الخليجية بالكويت

11 ميدالية ملونة، منها 7 ذهبيات.

- «آسيوية المضمار» في دلهي

تقام من 18 حتى 22 يونيو الجاري.

طباعة