موسم السلة الجديد ينطلق 31 أغسطس ولا تغيير في قوانين الأجانب والمقيمين

من اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد السلة أمس. من المصدر

ناقشت الجمعية العمومية العادية لاتحاد السلة خلال اجتماعها أمس بفندق «إنتركونتينتال» بدبي 26 مقترحاً تقدمت بها أندية العين والشارقة والوحدة وشباب الأهلي.

وتم عرض الجدول الزمني للموسم الجديد، الذي يستهل في 31 أغسطس المقبل، عبر مسابقة كأس الاتحاد، ويختتم منتصف أبريل 2023، على أن يدشن موسم المراحل السنية في سبتمبر المقبل، ويمتد حتى نهاية أبريل 2023، كما لم يتم اعتماد أي قوانين جديدة بخصوص اللاعبين الأجانب والمقيمين.

وترأس الاجتماع، نائب رئيس اتحاد السلة عبداللطيف الفردان، بحضور ممثل الهيئة العامة للرياضة محمد الكعبي، وأعضاء مجلس اتحاد السلة، وممثلي 16 من أندية الدولة.

واحتفت الجمعية بالإنجاز التاريخي الأول من نوعه، بفوز منتخبي الرجال والسيدات في دورة الألعاب الخليجية الأخيرة بالكويت، حين توج «الأبيض» بالذهبية، كما شهدت أيضا فوز منتخب السيدات بذهبية منافسات سلة 3 ضد 3.

وصادقت «العمومية» على محضر الاجتماع السابق لها، والتقارير الإدارية والفنية والمالية، التي كشفت عن فائض مالي في 2021 بلغ 993 ألفاً و249 درهماً، جراء إيرادات حققها اتحاد اللعبة بلغت 3.4 ملايين درهم، مقابل مصروفات سجلت العام الماضي بـ2.4 مليون درهم.

وتم كذلك مناقشة مقترحات الأندية، التي ركزت على أهمية وجود روزنامة ثابتة ومحددة للمسابقات، وزيادة عدد المباريات لتعويض نقص الأندية خصوصاً في مرحلة الرجال المقتصرة على ستة أندية فقط، قبل الانتقال والمطالبة بخفض رسوم تسجيل اللاعبين المحترفين، مع الإبقاء في الوقت ذاته على الآليات ذاتها التي تم اعتمادها في الموسم المنتهي من حيث عدد المحترفين الأجانب (محترفَين اثنين) والاستعانة بالمواليد والمقيمين مع اشتراط ثلاث سنوات كحد أدنى لتسجيل اللاعب المقيم.

وناقشت الجمعية جديد موسم 2022-2023، خصوصاً مع وجود استحقاق خارجي أمام بطل الموسم الماضي شباب الأهلي، عبر المشاركة في التصفيات التأهيلية للمنطقة الخليجية التي ستقام بنظام الدوري من ذهاب وإياب ويتحدد من خلالها هوية الأندية الثلاثة المتأهلة عن المنطقة الخليجية إلى تصفيات غرب آسيا المؤهلة بدورها لأربعة من أصل ثمانية أندية مشاركة في بطولة الأندية الآسيوية الأبطال.

طباعة