4 أهداف لمبادرة اليوم الرياضي لأصحاب الهمم أبرزها تمكينهم اجتماعياً ورياضياً

جانب من مبادرة اليوم الرياضي الخاصة بأصحاب الهمم. من المصدر

نظّمت الهيئة العامة للرياضة، أمس، مبادرة اليوم الرياضي الخاصة بأصحاب الهمم، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، وجمعية الإمارات لمتلازمة داون، ومؤسسة الإمارات لخدمات الإسعاف، ونادي النصر الرياضي المستضيف، وشركة هواوي، ومينا لابس.

وتأتي هذه الفعالية لتحقيق أهداف مهمة أبرزها حرص الهيئة على تعزيز الثقافة الرياضية المجتمعية، والسعي نحو الشراكة مع القطاعات الأخرى بما يتناسب مع الاستراتيجيات الحكومية الرامية إلى دعم أصحاب الهمم، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإشراكهم في الأنشطة الرياضية والمساهمة في تمكينهم ودمجهم في المجتمع.

وحضر الفعالية المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون الدكتورة منال جعرور، والرئيس التنفيذي لشركة هواوي جيري ليو.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة مبادرات «للرياضة.. للحياة» التي تتبناها الهيئة العامة للرياضة وتستهدف من خلالها تعزيز مفهوم الرياضة المجتمعية، ودعم الإرادة والسلوك الرياضي عند أصحاب الهمم عبر تنظيم العديد من النشاطات الرامية إلى تحفيز مختلف فئات المجتمع على ممارسة الرياضات المتنوعة.

وركزت مبادرة «اليوم الرياضي» على خلق روح المنافسة بين 50 مشاركاً من مختلف إمارات الدولة، تم تقسيمهم على ألعاب كرة القدم، وكرة السلة، وكرة البوتشي، وتنس الطاولة، واللياقة البدنية، والايروبيك الجماعي.

وقال الشيخ سهيل آل مكتوم: «تحرص الهيئة على توطيد القيمة الاجتماعية للرياضة عبر إطلاق العديد من المبادرات التي تهدف إلى تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة، انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية للهيئة المتماشية مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية لأن تكون الرياضة إحدى أبرز سمات المجتمع الإماراتي، وترسيخ دعائم مجتمع رياضي متميز يسهم في تعزيز حضور الدولة في المحافل العالمية».

طباعة