اللجنة المنظمة وضعت آخر اللمسات لـ «النسخة 31»

قافلة «دبي البحري» تتجه إلى صير بونعير تحضيراً لانطلاق «القفال»

بن مسحار مع أعضاء اللجنة المنظمة خلال زيارة موقع «قرية القفال». من المصدر

وضعت اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال 31 للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، الذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بعد غد، آخر اللمسات قبل توجه قافلة النادي إلى جزيرة صير بونعير، صباح اليوم. وعقدت اللجنة المنظمة لقاءً تشاورياً للوقوف على التحضيرات في مقر قرية السباق في واجهة «دبي هاربور»، برئاسة أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

وسبق اللقاء جولة تفقدية لقرية السباق التي تضم الساحة الخضراء في قلب الواجهة السياحية الجديدة في دبي هاربور، التي ستشهد مراسم التتويج على منصة الأبطال، وكذلك الخيمة العملاقة التي تحتضن استوديو «القفال» الخاص بقنوات «مؤسسة دبي للإعلام»، الشريك الإعلامي وقاعة الضيافة لكبار الشخصيات والمعرض التراثي «حكاية الدانة»، الذي تنظمه مؤسسة «القفال» للفعاليات، بإشراف خبير التراث البحري مصطفى الفردان.

ووفقت اللجنة العليا المنظمة على تجهيزات لجان «دبي البحري»، والتنسيق القائم مع شركاء النجاح من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية مع اقتراب الموعد المحدد لإقامة الحدث الذي سينطلق في الساعات الأولى من صباح بعد غد.

وتضم قافلة «دبي البحري» اليوم، من أجل الإشراف على استقبال المشاركين في سباق القفال من ميناء راشد على متن اليخت العتيق (زعبيل)، أعضاء اللجنة الفنية ولجان التحكيم، إضافة إلى الفريق الطبي الذي سيرافق المشاركين، ويرابط في الجزيرة قبل السباق، ثم ينطلق خلف (سنيار) السفن مع بداية السباق من جزيرة صير بونعير يوم السبت، نحو شواطئ دبي لأكثر من 50 ميلاً بحرياً، وصولاً إلى خط النهاية قبالة فندق «برج العرب».


القافلة تضم أعضاء اللجنة الفنية ولجان التحكيم والفريق الطبي، وستشرف على السباق.

طباعة