أستراليا تتلقّى ضربة موجعة قبل الملحق الآسيوي

صورة

تلقّى مدرب المنتخب الأسترالي لكرة القدم، غراهام أرنولد، ضربة موجعة بعد قرار لاعب الوسط توم روجيتش بعدم الانضمام لمعسكر «الكنغارو» بصورة مفاجئة، وذلك قبل أيام من مواجهة المنتخب الوطني الإماراتي المقررة يوم السابع من يونيو المقبل ضمن الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2022.

وقال الاتحاد الأسترالي لكرة القدم في بيان صحافي أمس: «إن اللاعب توم روجيتش أخطر الجهاز الفني رسمياً بقرار الانسحاب من تشكيلة المنتخب قبل مواجهة الإمارات، وأنه علل ذلك لأسباب شخصية»، فيما ذكر البيان أنه لن يتم استدعاء لاعب آخر للالتحاق بالمعسكر المقام حالياً في الدوحة.

وأصبح روجيتش من دون نادٍ بعد أن أعلن قبل أيام أنه سينهي ارتباطه الذي دام تسع سنوات مع فريق سلتيك بعد فوزه بلقب الدوري الأسكتلندي الممتاز تحت إشراف أنجي بوستيكوجلو في شهر مايو الماضي.

ووصف مدرب منتخب «الكنغارو» قرار اللاعب بالمؤسف، وقال للموقع الرسمي للاتحاد الأسترالي: «إنه من المؤسف أن روجيتش غير قادر على الانضمام إلى الفريق، لكن ثقتي كبيرة ببقية اللاعبين الآخرين في التشكيلة».

وأضاف: «يجب أن ينصب تركيزي الآن على اللاعبين الموجودين لدينا، لقد اخترنا فريقاً موسعاً من اللاعبين المتميزين، وأعتقد أننا سنحقق شيئاً مميزاً لأستراليا خلال الأسبوعين المقبلين».

من جانبها، ذكرت صحيفة «الغارديان» في نسختها الأسترالية، أن المدرب غراهام أرنولد يمكنه الاستعانة بآرون موي لسد الثغرة التي خلفها توم روجيتش، لكنها أشارت إلى أن موي لم يلعب مباراة رسمية في هذا العام، وأن مواجهة الأردن الودية اليوم الأربعاء ستكون فرصة لإثبات ما إذا كان جاهزاً بدنياً لخوض المواجهة.

طباعة