المنصوري: مركز حراسة المرمى في دوري الهواة يبشر بمستقبل مبهر

قال مدرب حراس المنتخب الأولمبي، يوسف المنصوري، إن المردود الفني الذي قدّمه حراس المرمى في الموسم الماضي لدوري الدرجة الأولى يبشر بمستقبل مبهر في السنوات المقبلة، مؤكداً أنه لا يستبعد بروز أكثر من حارس موهوب يمكنه الانضمام إلى المنتخبات الوطنية في السنوات الخمس المقبلة.

وقال المنصوري لـ«الإمارات اليوم»: «المنافسات الأخيرة كشفت عن أن مركز حراسة المرمى مقبل على مرحلة نضوج مميزة، وبما يسهم بخدمة المنتخبات الوطنية»، معبراً عن سروره بالمستوى الذي قدمه أكثر من حارس مرمى موهوب ينتظره مستقبل، وفي واجهتهم حارس مرمى نادي العربي سعود الحوسني، وحارس مرمى الفجيرة عبدالله سالم. كما أشاد بالمستوى الفني الذي قدمه حراس المرمى الخبرة، محمد سالم الرويحي، وأيوب عمر، ما أسهم برفع مستوى المنافسة إلى مستوى مميز. مبيناً أن الدوري افتقد جهود حارس المرمى منصور غلوم البلوشي، الذي تعرض للإصابة في البداية، متمنياً له ولغيره من اللاعبين الشفاء والعودة إلى الملاعب.

وأضاف: «أسهم رفع عدد الأندية التي شاركت في دوري الدرجة الأولى في تحريك دكة الاحتياط بشكل فاعل، ليحصل أكثر من حارس مرمى على فرصة للمشاركة، كانت مفقودة في السابق، ومن المهم جداً أن يتم تفعيل إعارة الحراس من أندية المحترفين ليلعبوا في الدرجة الأولى، لكي تتم زيادة الخبرة»، داعياً الحراس الشباب إلى الاستفادة من حراس المرمى أصحاب المسيرة الطويلة في الملاعب» واصفاً ذلك بالمهم جداً.

وختم «أعجبتني قلة الأخطاء المرتكبة من قبل الحراس في الكثير من المباريات».

طباعة