مسابقات الكرة الشاطئية تحقق أهدافها في الموسم الحالي

من مسابقات الكرة الشاطئية. من المصدر

قال اتحاد كرة القدم، إن مسابقات الكرة الشاطئية حققت أهداف عملية تطوير اللعبة المستهدفة خلال الموسم الرياضي 2021-2022 عبر خطوات مدروسة، أسهمت في زيادة عدد ممارسيها.

وأضاف في بيان أمس: «بدأت أولى خطوات هذا الدعم بتشكيل لجنة مختصة بكل شؤون نشاط كرة القدم الشاطئية ومنتسبيها برئاسة علي حمد البدواوي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، وعضوية نخبة من أصحاب الخبرات في مجال اللعبة، وفور تشكيل اللجنة بدأ العمل على عملية تطوير الكرة الشاطئية، بداية من استئناف المسابقات المحلية، التي أشعلت روح التنافس والاحتكاك بين الفرق المشاركة في مسابقتي دوري وكأس الإمارات لكرة القدم الشاطئية، اللتين تم تنظيمهما خلال الموسم الرياضي الحالي 2021-2022.

وأضافت: شهدت مواجهات مسابقة الدوري التي انطلقت منافساته يوم 29 يناير الماضي، مشاركة 7 أندية (شباب الأهلي، شرطة دبي، ألتراس جنون، دبا الحصن، الأشاوس، الوحيدة وبلدية دبي)، وتنافست هذه الفرق بحماسة كبيرة خلال جولات المسابقة، وصولاً للمباراة النهائية، وتتويج فريق نادي شرطة دبي بلقب ودرع الدوري، وفريق دبا الحصن وصيفاً للدوري.

وتابع البيان: لم يقتصر نشاط الكرة الشاطئية في شهر مارس الماضي على مسابقة الدوري فقط، بل تضمن مبادرة ناجحة من وليد المحمدي، قائد منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية، بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة القدم ولجنة كرة القدم الشاطئية في «الفيفا»، والتي تمثلت في بطولة الإمارات لكرة القدم الشاطئية، الأولى من نوعها في المنطقة والوطن العربي المخصصة للناشئين، على شواطئ جميرا بيتش ريزيدنس في دبي.

وشهدت البطولة مشاركة 8 فرق محلية، ضمت 80 لاعباً ناشئاً، وتُوج فريق أكاديمية النجوم باللقب، بعد منافسة مثيرة على مدار يوم كامل، وبمتابعة جماهيرية كبيرة، كما حرص على متابعتها منافساتها البرازيلي راميرو أماريللي مدرب منتخبنا الوطني.

وأبرز الموقع الرسمي للجنة كرة القدم الشاطئية في «الفيفا» هذه المبادرة التي وصفها بالمميزة من أجل نشر اللعبة بين الأجيال الصاعدة، وتحفيزهم على ممارستها.

طباعة