الفريق ودّع رسمياً «البطولة الآسيوية» بعد مباراة مثيرة أمام حامل اللقب

كوزمين: الإرهاق حرم الشارقة الفوز على الهلال

فريق الشارقة قدّم مستويات كبيرة في البطولة رغم خروجه من الدور الأول. أ.ف.ب

ودّع الشارقة بطولة دوري أبطال آسيا للأندية في كرة القدم، بعد تعادله، أول من أمس، أمام الهلال السعودي حامل اللقب 2-2، خلال اللقاء الذي أقيم على استاد الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية الرياض، ضمن الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للمجموعة الأولى. وأهدر الشارقة فوزاً ثميناً كان في متناوله ليصل إلى النقطة الخامسة، فيما حافظ الهلال، الذي ضمن بطاقة التأهل إلى الدور ثمن النهائي على الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 13 نقطة، علماً أن لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى بفوز الهلال 2-1. وكان الشارقة الأقرب للفوز، بعدما تقدم حتى الدقيقة «95» بهدفين مقابل هدف، لكن الهلال نجح في تسجيل التعادل في الوقت القاتل من ركلة جزاء.

وأكد مدرب الشارقة، الروماني كوزمين، في تصريحات صحافية أن «الشارقة قدّم مباراة جيدة، لكن الإرهاق الذي تعرض له لاعبو الفريق في آخر دقائق المباراة وخطأ حارس المرمى تسبب في ركلة جزاء التي سجل منها الهلال هدف التعادل في الدقيقة 95، ما حرم الفريق الفوز في مباراة مهمة للغاية».

وحصل لاعب الشارقة ماجد راشد على لقب أفضل لاعب في المباراة، بعدما سجل هدفاً ولعب حارساً للفريق، بعدما ارتدى قفاز حراسة المرمى بعد خروج الحارس عادل الحوسني مصاباً، بعدما استنفد الفريق التبديلات.

وسجل الشارقة هدفيه في الشوط الأول الذي كان شرقاوياً خالصاً، فيما سجل الهلال هدفي التعادل في الشوط الثاني بعدما عانى كثيراً في الشوط الأول، لكنه استغل الأخطاء الدفاعية الفردية وتراجع الشارقة في الشوط الثاني ليعود إلى أجواء المباراة مجدداً.

ورغم خروجه من الدور الأول، فإن الشارقة قدّم أداءً بطولياً، لاسيما في هذه المباراة، وبدأ الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب وأحرج الهلال صاحب الأرض والجمهور، وكاد أن يلحق به هزيمة تاريخية بعدما فاجأ الهلال بهدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق اللاعب الغيني عثمان كامارا، وأضاف اللاعب ماجد راشد الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول.

وتسببت بعض الأخطاء الدفاعية الفردية في استقبال شباك الشارقة لهدفين.

وخاض الشارقة خمس مباريات في هذه المجموعة وتبقت له مباراة أمام الاستقلال الطاجيكي يوم 28 الجاري،، فقد فاز الفريق في مباراة واحدة أمام الاستقلال 2-1، وتعادل في مباراتين أمام الريان القطري 1-1 والهلال السعودي 2-2، وخسر في مباراتين أمام الهلال السعودي بهدفين مقابل هدف، وأمام الريان بثلاثة أهداف مقابل هدف.

المدفع: سنتعلم من أخطائنا

قال رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، علي سالم المدفع، في تغريدة على حسابه عبر «تويتر»: «المشاركة انتهت وخرجنا منها بإيجابيات، وسنتعلم من أخطائنا ونعود أقوى في الاستحقاق المقبل بإذن الله، مشوارنا لم ينته هذا الموسم مازالت تنتظرنا تحديات مقبلة، دعم الجماهير للفريق واللاعبين مهم جداً في الأيام المقبلة، نعدكم أن نبذل قصارى جهدنا من أجل (الملك)».

وأضاف المدفع: «أشكر اللاعبين على ما قدموه من أداء بطولي في البطولة، كنا نمني النفس بنتائج إيجابية تنقلنا إلى الدور المقبل، لكن قدر الله وما شاء فعل، كنا نطمح إلى أن تخرج أكبر بطولات القارة بمستوى تحكيمي أفضل مما شاهدنا، وتحفظ حق كل فريق مشارك، خصوصاً مع توافر التقنيات الحديثة في عالم كرة القدم».

• الشارقة ظل متقدماً 2-1 أمام الهلال حتى الدقيقة 95، قبل أن يتعادل الفريق السعودي من خلال ركلة جزاء.

طباعة