عجمان يتسلح بـ «أزارو» أمام خورفكان لوقف نزيف النقاط

عودة المغربي أزارو تعزز من القوة الهجومية لفريق عجمان. من المصدر

يسعى عجمان إلى أن يضع حداً لسلسة نتائجه السلبية في المواجهات الثلاث الأخيرة، عندما يستقبل على ملعبه خورفكان عند الـ10 من مساء غدٍ السبت، لحساب الجولة 21 من دوري أدنوك للمحترفين.

وخسر البرتقالي ضد بني ياس صفر-2، والشارقة 1- 2، والظفرة صفر-3 ليتجمّد رصيده عند 25 نقطة في المركز الثامن على لائحة الترتيب.

ويأمل مدرب عجمان، الصربي غوران عودة قوية لفريقه تعيد للأذهان البداية القوية التي كان عليها في بداية الدور الثاني، التي نجح خلالها الفريق في حصد 10 نقاط من أربع مباريات، لكن «البرتقالي» لم يستمر على تألقه وبدأ يتلقى الخسارة الواحدة تلو الأخرى.

وتعزّز عودة المغربي وليد أزارو، من القوة الهجومية لفريق عجمان، بعدما غاب عن الجولة الماضية ضد الظفرة بداعي الإيقاف، كما سيعود للتشكيلة الأساسية أيضا البرازيلي لينادرو، الذي غاب عن مباراة الظفرة أيضاً ولكن بداعي الإصابة.

وتأثر هجوم عجمان بتلك الغيابات المهمة، أمام الظفرة الذي حقق فوزاً لم يكن متوقعاً، خصوصاً من الناحية الهجومية، على الرغم من أن الفريق قد سنحت له العديد من الفرص التي كان من الممكن أن تُعدل من النتيجة. وعلى الرغم من محاولات المدرب الصربي التقليل من الفجوة التي تركها رحيل الغامبي أبوبكر تراولي للاحتراف في سويسرا، فإن البديل المغربي، عصام سحتيت، لم يتمكن من تعويض الفارق، وأضاع في مباراتي الشارقة والظفرة العديد من الفرص السهلة أمام المرمى. في المقابل، يدخل خورفكان مواجهة عجمان بمعنويات عالية جرّاء الفوز المُستحق الذي خرج به من مباراة بني ياس »«التي فاز فيها 4/2، ليبتعد عن منطقة الخطر بعدما تراجع قبل مواجهة «السماوي» للمركز الـ12، إلا أنه استطاع أن يُعدل من أوضاعه ويخرج بفوز مهم أمام بني ياس، صعد به للمركز الـ11 برصيد 21 نقطة. ويأمل مدرب خوررفكان، الأرجنتيني، غابرييل كالديرون، استغلال الحالة المعنوية التي عليها فريقه وترنح منافسه للخروج بنتيجة إيجابية تُحسن من وضعية فريقه في جدولة الدوري.

طباعة