طالب «الأبيض» بمواجهة أستراليا بعنصر المفاجأة

علي ثاني: المنتخب قادر على تكرار سيناريو 90 .. سيفوز الأذكى وليس الأقوى

صورة

قال لاعب نادي الشارقة ونجم المنتخب الوطني لكرة القدم السابق، علي ثاني، إن لاعبي المنتخب ليسوا بحاجة إلى نصائح، كونهم لاعبين محترفين، ويدركون ما هو مطلوب منهم خلال المواجهة المرتقبة التي تجمع المنتخب مع نظيره منتخب أستراليا، في السابع من يونيو المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة، في الملحق الآسيوي المؤهل لكأس العالم 2022، علماً بأن الفائز في مباراة المنتخب مع أستراليا سيواجه منتخب بيرو في 13 يونيو المقبل، في مواجهة فاصلة لحصد بطاقة التأهل مباشرة إلى المونديال، مؤكداً أن منتخب الإمارات قادر على تكرار سيناريو وصوله إلى كأس العام 90 في إيطاليا بالوجود في كأس العالم المقبلة في قطر.

وقال علي ثاني لـ«الإمارات اليوم»: «ليس هناك مستحيل في كرة القدم، رغم أن استراليا اسم كبير في كرة القدم، لكنه ليس أكبر من المنتخب الإماراتي، لأن منتخب الإمارات وجد في كأس العالم قبل أكثر من 30 عاماً، أي خلال مونديال 90 في إيطاليا».

ويسعى اتحاد كرة القدم ولجنة المنتخبات الوطنية، بالتنسيق مع رابطة المحترفين، إلى توفير الإعداد المناسب للمنتخب الوطني، بما يمكنه من خوض مباراة أستراليا والفوز فيها، إذ أعلن اتحاد الكرة عن تعديل موعد إقامة المباراة النهائية في كأس رئيس الدولة بين فريقي الوحدة والشارقة، لتلعب في 27 مايو المقبل بدلاً من 11. كما قررت رابطة المحترفين، بناءً على طلب من مدرب المنتخب الأرجنتيني أرواربارينا، تعديل مواعيد الجولات الخمس الأخيرة في دوري المحترفين، بحيث ينتهي الدوري في 23 مايو المقبل.

وتابع علي ثاني: «يجب عدم التفكير في ما بعد مباراة أستراليا، وإنما فقط التفكير في هذه المباراة، وكيف يتخطاها المنتخب ويفوز فيها، لا يهم الأسلوب أو الطريقة، لأن الغاية تبرر الوسيلة، لذلك يجب على المنتخب أن يلعب هذه المباراة بالطريقة التي تناسبه، وتوصله إلى هدفه، وهو الفوز وحصد بطاقة الصعود للمباراة التي تليها».

وأكمل علي ثاني: «كرة القدم علمتنا أنه ليس هناك كبير في هذه اللعبة، خصوصاً في هذه الأوقات، وخير دليل على ذلك أننا رأينا كيف أن مقدونيا الشمالية أبعدت إيطاليا من كأس العالم 2022، لذلك عندما ننظر من هذه الناحية لهذه المباراة، فإنها تعد درساً، فلذلك ليس هناك مستحيل في كرة القدم».

وأعتبر علي ثاني أن المنتخب بحاجة إلى استراتيجية ذكية جداً خلال المواجهة المرتقبة مع أستراليا، معتبراً أنه ليس الأفضل هو الأقوى، بل الأفضل هو من يفوز في مثل هذه المباريات، وأن كرة القدم علمتهم أن الذكي هو من يفوز، وكيف يمكن استخدام أساليب تمنع المنافس من استخدام قوته، وفي المقابل استخدام الإمكانات الموجودة للمنتخب، ومنع الخصم من المبادرة في المباراة، وحرمانه من أن يستخدم الأسلوب الذي يلعب به».

وأوضح علي ثاني: «المنتخب الأسترالي سيأتي إلى المباراة وفي تفكيره أنه ضامن الفوز على منتخب الإمارات، وأن المباراة مجرد نزهة بالنسبة له، وأن منتخب الإمارات لا يقوى على هذه المباراة، لذلك لابد من استخدام عنصر المفاجأة في مواجهة أستراليا، ويجب أن يتم الإعداد لهذا الأمر من قبل الجهازين الفني والإداري».

وأشار علي ثاني إلى أنه في مثل هذه المباريات، فإن المنتخب الذي يفوز هو الفريق غير المرشح أو غير المتوقع، متسائلاً: «من كان يتوقع عدم صعود إيطاليا إلى كأس العالم 2022؟».

وقال «تابعنا كيف أن المنتخب تمكن من الفوز على المنتخب الكوري الجنوبي في الجولة الماضية للتصفيات المؤهلة لكأس العالم، واستطاع المنتخب في النهاية أن يصل إلى هدفه وهو الفوز، وهذا يدل على أنه ليس هناك كبير في كرة القدم، والأمر فقط مرتبط بكيفية إدارة المباراة، والوصول إلى الهدف، وتحقيق ما تريده».

وأكد اللاعب الدولي السابق علي ثاني أهمية أن تكون هناك عزيمة وإصرار من قبل لاعبي المنتخب خلال لقاء استراليا، معتبراً أن هذا الأمر هو عمل الجهاز الإداري للمنتخب، في حين أن دور الجهاز الفني في هذا الخصوص هو وضع الخطة الاستراتيجية لكيفية إدارة المباراة واللعب عليها.

• «على المنتخب أن يلعب مباراة أستراليا بالطريقة التي تناسبه».

• «ليس هناك كبير في كرة القدم.. الأمر مرتبط بإدارة المباراة».

طباعة