«عموري» ينثر سحره في ليلة تاريخية لـ «فرسان دبي»

شباب الأهلي يحقق أكبر فوز إماراتي في تاريخ دوري أبطال آسيا

صورة

حقق شباب الأهلي فوزاً تاريخياً بتغلبه على الغرافة القطري بثمانية أهداف مقابل هدفين على استاد الأمير عبدالله الفيصل في مدينة جدة، بالجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة لمسابقة دوري أبطال آسيا، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني خلف المتصدر فولاد الإيراني برصيد ثماني نقاط، بينما تراجع الغرافة إلى المركز الثالث برصيد خمس نقاط.

وبات شباب الأهلي هو صاحب أكبر فوز في تاريخ أندية الإمارات في دوري أبطال آسيا بنظامها الحالي الذي تم تطبيقه في 2003، إذ تضم قائمة أكبر الانتصارات الإماراتية فوز الشارقة على التعاون السعودي بستة أهداف دون رد في النسخة الماضية، والعين على الاستقلال الإيراني بستة أهداف مقابل هدف في 2017، بينما يعد الوصل صاحب أكبر انتصار في تاريخ مشاركات أندية الإمارات في البطولات القارية بفوز «الإمبراطور» على وهيب الباكستاني بـ10أهداف دون رد في البطولة الآسيوية لعام 1993.

وعزز «فرسان دبي» حظوظه في المنافسة على المركز الأول والتأهل إلى ثمن النهائي، إذ يحتاج شباب الأهلي للفوز في الجولتين الخامسة والسادسة على كل من آهال التركماني بعد غدٍ وفولاد الإيراني في 27 الجاري، ليتجنب الدخول في حسابات التأهل عن طريق أفضل ثلاثة أندية ستحتل المركز الثاني في المجموعات الخمس لمنطقة غرب آسيا.

وحقق شباب الأهلي مكاسب عدة، أبرزها استعادة اللاعبين لثقتهم بأنفسهم بعدما تعادل الفريق في المباريات الثلاث الأولى لمرحلة الذهاب، بينما يعد النجم الدولي عمر عبدالرحمن هو أهم مكاسب المباراة بعدما نثر (عموري) سحره، إذ قدم أفضل لاعب في آسيا 2016 أفضل مباراة له منذ عام 2018 عقب سلسلة من الإصابات عقب انضمامه إلى الهلال السعودي في العام نفسه.

ولعب (عموري) للمرة الأولى 75 دقيقة كاملة منذ عودته من الإصابة، وأسهم النجم الدولي في ثلاثة أهداف، بعدما كاد أن يحرز الهدف الأول وتصدى حارس الغرافة للكرة وأكملها النرويجي توماس أولسن، كما أسهم عمر عبدالرحمن في الهدف الثاني من خلال صناعته للهجمة التي لعبها الأرجنتيني كارتابيا وحولها أولسن برأسه في المرمى، بينما صنع (عموري) بشكل مباشر الهدفين الخامس والسادس اللذين أحرزهما كل من كارتابيا ومحمد جمعة بيليه.

وسجل عمر عبدالرحمن أرقاماً مبهرة خلال اللقاء، إذ مرر 76 كرة إلى زملائه، وبلغت دقة تمريراته بشكل عام بنسبة 83%، بينما بلغت دقة التمريرات في ملعب فريق الغرافة بنسبة 76%، ولعب (عموري) 73 تمريرة قصيرة وثلاث تمريرات طويلة، وسدد كرة واحدة باتجاه المرمى تصدى لها حارس الغرافة، بينما صنع أربع فرص محققة لزملائه في الفريق.

في المقابل، واصل النجم الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا تألقه بإحرازه الهدف الخامس الذي يعد الهدف الثالث له في المسابقة، كما أحرز النرويجي توماس أولسن أول هدفين له في دوري أبطال آسيا، بينما استعاد لاعب الوسط الأوزبكي عزيز غانييف ثقته بنفسه بعدما تم استبعاده من قائمة «فرسان دبي» في المسابقات المحلية، وأحرز غانييف الهدفين الرابع والثامن، وحصل اللاعب الأوزبكي على الجائزة المقدمة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كأفضل لاعب في مباراة شباب الأهلي والغرافة.

مهدي علي: يجب أن ننسى الفوز الكبير

أشاد مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، بأداء «فرسان دبي» أمام الغرافة القطري والفوز الكبير الذي حققه الفريق بثمانية أهداف مقابل هدفين، مشدداً على أنه يجب نسيان نتيجة هذه المباراة والتركيز في المباراتين المقبلتين أمام كل من آهال التركماني وفولاد الإيراني.

وقال مهدي علي في مؤتمر صحافي: «أتقدم بالتهنئة إلى اللاعبين على الأداء الطيب الذي قدموه طوال زمن المباراة، ولا شك أننا سعداء بالفوز الكبير والحصول على النقاط الثلاث، ولكن المباراة بالنسبة لنا مجرد ثلاث نقاط، وبالتأكيد ستعطي الفريق دافعاً معنوياً كبيراً، بينما يجب أن يتناسى الجميع هذه المباراة والتركيز على المواجهة المقبلة، وأن تتواصل سلسلة الانتصارات في المباراتين المقبلتين».

مرزوق: كل شيء في شباب الأهلي كان صحيحاً

أكد نائب المشرف الفني في أكاديمية الكرة بنادي شباب الأهلي، عنتر مرزوق، أن «فرسان دبي» قدم مباراة نموذجية أمام الغرافة، مشيراً إلى أن كل شيء في الفريق كان صحيحاً، بداية من التشكيلة التي اختارها مهدي علي، مروراً بالمردود البدني للاعبين، وأداء كل لاعب بشكل خاص.

وقال مرزوق لـ«الإمارات اليوم»: «الفريق ظهر بمستوى جيد في الدور الأول، ولكنه كان يفتقد الشراسة، إذ إنه رغم السيطرة على مجريات اللعب، فإن الفريق كان يدخل مرماه أهدافاً بسهولة». وأضاف: «أمام الغرافة الأمور كانت نموذجية، إذ إن مهدي علي اختار تشكيلة جيدة جداً للمباراة». وأشاد بأداء (عموري)، وقال: «لقد قدم مستوى متميزاً بعدما بدأ يستعيد لياقته البدنية، خصوصاً أن مهدي علي تعامل معه بشكل ممتاز».

• كارتابيا يواصل تألقه بإحرازه الهدف الشخصي الثالث في المسابقة.

طباعة