سلمان الملا وحوراء العجمي أمل الإمارات في جولة «البرتغال» بالدوري العالمي

6 مواطنين في قائمة المصنفين الـ 50 عـالمياً في الكاراتيه

صورة

كشف الحكم الدولي ومدير المنتخبات الوطنية في اتحاد الكاراتيه، جابر الزعابي، عن أن الحرص الدائم لاتحاد اللعبة لتوفير كل سبل الدعم لمشاركة المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات الخارجية بصورة عامة، والدوري العالمي (البريميرليغ) على وجه التحديد، أسهم أخيراً، ووفق التصنيف الأحدث للاتحاد الدولي، في دخول ستة من لاعبي ولاعبات الدولة في منافسات (الكوميتيه) ضمن قائمة الـ50 الأوائل عالمياً.

وقال الزعابي لـ«الإمارات اليوم»، إن «استضافة الدولة فبراير الماضي جولة الدوري العالمي (البريميرليغ) في الفجيرة، وحرص الاتحاد على الدفع بمشاركة حوراء العجمي وسلمان الملا لتمثيل الإمارات نهاية الشهر الجاري في جولة البرتغال، من العوامل المهمة التي تسهم في منح لاعبينا ولاعباتنا خبرات الاحتكاك القوي، والعمل على تطوير أدائهم، وتعزيز نقاطهم التصنيفية على سلم الترتيب العالمي، وإبراز مكانة الكاراتيه الإماراتي، وهو ما أكده بالفعل التصنيف الأحدث للاتحاد الدولي بوجود ستة من لاعبي ولاعبات (الكوميتيه) في قائمة الـ50 الأوائل عالمياً».

وأوضح: «تقدمت حوراء العجمي إلى المركز 40 عالمياً لفئة الآنسات، ويحتل عبدالله العامري وسلمان الملا التصنيفين 31 و44 عالمياً في الرجال، إلا أن بصمة (كاراتيه الإمارات) واضحة بقوة في فئة تحت 21 عاماً، بوجود ثلاث لاعبات ضمن قائمة الـ15 الأوائل على العالم، هن فاطمة خصيف الرابعة عالمياً، وسارة العامري المصنفة السادسة، وسلوى المنصوري في المركز 14».

وأضاف: «لا تقتصر أهمية المشاركات الخارجية على حصد الإنجازات والتمثيل المشرف لكاراتيه الإمارات فحسب، بل في منح لاعبي ولاعبات الدولة فرصة البقاء في حالة المنافسة الدائمة مع نخبة نجوم اللعبة قارياً وعالمياً، التي تعد السبيل الوحيد للوقوف على مدى تطوير أدائهم، ليعمل اتحاد اللعبة ووفق إمكاناته المتاحة على توفير سبل الدعم لوجود (كاراتيه الإمارات) في البطولات العالمية، خصوصاً المانحة لنقاط تصنيفية، لما يثمله دخول قائمة المصنفين الأوائل على العالم من بوابة عبور وتأهل إلى البطولات الكبرى، بالصورة ذاتها لتلك التي شهدتها دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة «طوكيو 2020»، ومنح بطاقة التأهل وفي كل وزن حصراً للمصنفين الأوائل على العالم».

وتابع: «وجود ثلاث من لاعباتنا الشابات في قائمة الـ15 أوائل عالمياً، يعكس مدى حجم العمل والجهد الدؤوب في اتحاد الكاراتيه ولجنة المنتخبات الوطنية لضمان مستقبل اللعبة، فعلى سبيل الذكر، نجح لاعبو ولاعبات الدولة في بطولة آسيا للرجال والشباب والناشئين وتحت 21 سنة، التي أقيمت ديسمبر الماضي في كازاخستان، في تحقيق سبع ميداليات ملونة، بواقع ذهبية وأربع فضيات وبرونزيتين، أبرزها مع سارة العامري، التي تتوجت للمرة الثانية في مسيرتها بالميدالية الذهبية في البطولات الآسيوية».

وأكمل: «اعتمد اتحاد اللعبة في اجتماعه الأخير، جدول المشاركات المقبلة، بدايةً من جولة البرتغال في الدوري العالمي المقامة بين 22 و24 أبريل المقبل، متبوعة في 27 يوليو المقبل بالمشاركة في بطولة آسيا بأوزبكستان، كما تم تعيين مدرب جديد لمنتخب «الكاتا» هو التركي تورغاي يورت، الذي يتمتع بخبرات كبيرة، وقدم خلال مسيرته العديد من الأسماء التي حققت إنجازات، سواء في بطولات العالم، أو في أولمبياد (طوكيو 2020) الأخيرة».

وعن استعدادات حوراء وسلمان لجولة البرتغال في (البريميرليغ)، قال الزعابي: «دخل اللاعبان في معسكر داخلي لوضع اللمسات الأخيرة، مع جرعتين تدريبيتين يومياً، واحدة قبل الإفطار، وأخرى مسائية، تركزان على رفع جاهزيتهما قبل استحقاق البرتغال».

• عبدالله العامري وسلمان الملا في التصنيفين 31 و44 عالمياً.

• تقدمت حوراء العجمي إلى المركز 40 عالمياً لفئة الآنسات.

طباعة