أكّد أنه يحتاج إلى دعم اتحاد الكرة واللاعبين

أروابارينا: حلم التأهل للمونديال يُبقيني مستيقظاً لصنع التاريخ

الأرجنتيني رودولفو أروابارينا. من المصدر

أكّد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، أن حلم قيادة «الأبيض» للتأهل لنهائيات كأس العالم في قطر يبقيه مستيقظاً على الدوام، كونه يريد أن يصنع التاريخ بالوصول للمونديال، بعد أن بات المنتخب على بعد خطوتين فقط من تحقيق ذلك في حال تخطى عقبة المنتخب الأسترالي في الملحق الآسيوي، وبيرو في الملحق العالمي، مؤكداً أنه يحتاج إلى دعم اتحاد الكرة واللاعبين للاستعداد بالطريقة التي تساعده في تحقيق الحلم.

وقال أروابارينا في حديثه لإذاعة «ميترو» الأرجنتينية، إن «الحلم يبقيني مستيقظاً لقيادة المنتخب لكأس العالم ودخول التاريخ، حينما أتيحت هذه الفرصة لي قمت بتحليل جميع الأمور، كان وقتها المنتخب أمام مباراتين أمام العراق وكوريا، لم يكن لدينا ما نخسره في تلك المباراتين، لقد كان الرهان هو معرفتي باللاعبين لأنني قضيت خمس سنوات هنا وكانت لدي الرغبة في تولي تدريب منتخب وطني وصنع التاريخ معه».

وأكد المدرب الأرجنتيني أن الجميع متحمس لتحقيق الحلم وصناعة التاريخ مجدداً بعد انتظار دام 32 عاماً، مشيراً إلى أن هنالك شهرين للتحضير قبل مواجهة أستراليا في الملحق الآسيوي، وقال: «نحن نأمل في الوصول إلى مباراة بيرو من أجل الاقتراب خطوة أكبر نحو التأهل، نحن نعلم أن الأمر صعب، هناك اختلافات جسدية بين المنتخب الذي أقوده والمنتخبين الآخرين، لكن مع ذلك نحن على ثقة من أننا سنكون قادرين على المنافسة».

وسيكون «الأبيض» الذي احتل المركز الثالث في مجموعته وحصل على فرصة جديدة نحو سباق التأهل إلى مونديال قطر، مطالباً بالفوز أولاً على أستراليا في لقاء الملحق يوم 7 يونيو المقبل في قطر، علماً بأن «الأبيض» فاز في آخر لقاء تاريخي بهدف نظيفين في كأس أمم آسيا 2019، على أن يصدم بمنتخب بيرو يوم 13 من الشهر نفسه.

وأشار المدرب الذي قاد الوصل وشباب الأهلي سابقاً إلى نيته بتحقيق حلم الإمارات، وأنه سيعتمد في ذلك على الدعم الذي يجده من قادة اتحاد الكرة، وقال: «فكرتي هي أن أكون قادراً على صنع التاريخ، ومن أجل ذلك أحتاج إلى الدعم من الاتحاد واللاعبين على حد سواء، لتغيير بعض الجوانب التي يمكن أن تساعدنا في المرحلة التي تنتظرنا، حتى يحقق هذا الجيل الحلم المنشود».

الالتزام يُذيب الفوارق بين المنتخبات

أوضح المدرب الأرجنتيني أن الترشيحات تصب في مصلحة أستراليا للوصول إلى الملحق العالمي، وقال: «هم المرشحون، ولكن المنتخب الذي أقوده يسعى لأن يكون جاهزاً لهذه المباراة ببذل الجهد والتضحية، الإمارات لم تشارك في كأس العالم منذ 32 عاماً، هناك رغبة واضحة، من الصعب أن تكون الترشيحات ليست في صالحك، ولكن كرة القدم لعبة فريدة من نوعها، وفي كثير من الأحيان فإن الدوافع والرغبة والالتزام تجعل الاختلافات تذوب بين المتنافسين».

وحول المواجهة أمام أستراليا مطلع شهر يونيو المقبل، قال رودولفو أروابارينا: «إذا عرفنا كيفية المنافسة فيمكن أن نكون فريقاً صعباً، نحن سنحاول تقديم أفضل ما لدينا في تلك المباراة، وسنرى ما إذا كان بمقدورنا تجاوزهم والحصول على بطاقة الملحق العالمي للقاء بيرو».

طباعة