العروبة وكلباء.. فوز يُعيد «الثقة المفقودة»

جانب من تدريبات فريق العروبة. من المصدر

يسعى العروبة للحفاظ على آماله قائمة في البقاء بدوري أدنوك للمحترفين، حينما يستقبل اتحاد كلباء عند الـ10 من مساء اليوم، لحساب الجولة 20 من المسابقة.

وكانت مباراة الذهاب، التي جمعت الفريقين في الدور الأول، قد انتهت لمصلحة كلباء بهدفين مقابل هدف.

ويدخل رجال المدرب التونسي، فتحي العبيدي، مواجهة الليلة وهم في أوج جاهزيتهم الفنية والبدنية، بحسب ما أكد ذلك «العبيدي»، خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة، إذ شدد على أن فريقه استغل فترة الراحة على أفضل ما يكون، ولدى فريقه ثقة ومعنويات عالية للفوز باللقاء.

ولا يريد العروبة الابتعاد كثيراً عن صراع البقاء، خصوصاً بعد التطور الذي طرأ على الفريق في آخر مباراتين له، إذ جمع خلالهما أربع نقاط وسّع بهما الفارق مع العروبة إلى خمس نقاط.

ويدرك لاعبو العروبة أن أي نتيجة غير الفوز على اتحاد كلباء قد تُصعّب تماماً من حظوظهم في البقاء بالدوري، بعد أن تقلص الفارق بينهم وبين الإمارات صاحب المركز الأخير إلى نقطة واحدة، في أعقاب فوز «الصقور» على خورفكان في الجولة الماضية بهدفين مقابل هدف، فيما خسر العروبة أمام الجزيرة بهدف دون رد.

ومازال العروبة يبحث عن نتائج إيجابية، على الرغم من المستويات القوية التي يؤديها الفريق أمام الفرق الكبيرة، إذ نجح في عرقلة أكثر من فريق هذا الموسم، وفي مقدمتها العين صاحب الصدارة، الذي فرض عليه التعادل الإيجابي ذهاباً وإياباً.

ولقي أداء العروبة استحسان الكثيرين، لكن نقص الخبرة وسوء الحظ حرما الفريق الفوز في عدد من المباريات كانت في المتناول.

في المقابل، فإن اتحاد كلباء، لا يمر هذا الموسم بأفضل حالاته، وتراجع ترتيبه في جدول الدوري إلى المركز الـ10، برصيد 20 نقطة، إلا أن يبقى بعيداً بخطوات كبيرة عن صراع البقاء.

ولم يعرف كلباء طعم الانتصارات من الجولة 12، حينما فاز على خورفكان بهدف نظيف، ثم توالت بعد ذلك نتائجه السلبية، وفي آخر سبع مباريات جمع نقطتين فقط، لذلك يهمه أن يعود من مباراة العروبة بالنقاط الثلاث، لوقف نزيف النقاط، وحصد ثلاث نقاط تُعيد للفريق كبرياءه وثقته بالنفس.

طباعة