إداري فريق الشارقة فاز في 20 بطولة رسمية منها 11 مع الوصل

فيصل عبدالله: كرة الصالات تمتلك شعبية جيدة

صورة

أكد إداري فريق الشارقة لكرة القدم للصالات، فيصل عبدالله، أن اللعبة تحظى بشعبية كبيرة بين الجمهور، وباتت أخيراً تحظى بتغطية إعلامية مميزة بعد أن كانت بعيدة عن الأضواء في الفترة الماضية، مشيراً إلى أنه يتطلع للفوز بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي عن فئة الإداري، من خلال احتفاله في 20 بطولة رسمية قاد فيها.

وقال فيصل عبدالله لـ«الإمارات اليوم»: «كرة الصالات تمتلك شعبية جيدة، لكنها كانت بعيدة نوعاً ما عن التغطية الإعلامية، لكنها اليوم تحظى بدعم مميز»، مبيناً أنه «كان يعمل مذيعاً في قناة دبي الرياضية 2004-2011، وخلال هذه الفترة أسهم من خلال عمله بدعم اللعبة إعلامياً».

ويعد فيصل عبدالله واحداً من أكثر الإداريين فوزاً مع فريقه في كرة قدم الصالات، من خلال احتفاله في 20 بطولة رسمية قاد فيها الفرق التي أشرف عليها سواء كان مديراً للفريق أو إدارياً لها، إضافة إلى سبع بطولات رمضانية، وأخرى كان مديراً للمنتخب الوطني عندما أحرز كأس بطولة مالطا الدولية.

وأكد فيصل عبدالله أن بطولات ناس والبطولات الأخرى التي أقيمت في شهر رمضان المبارك بكونها سمحت للأجانب والمقيمين والفرق القادمة من الدولة بالمشاركة، قد وضعت أساساً قوياً لتطور رياضة الصالات في السنوات الأولى لممارسة هذه اللعبة، تزامناً مع الدور المهم للجنة التنفيذية لكرة الصالات حتى أصبحت اللعبة أكثر شعبية وتنظيماً في الوقت الحاضر.

وعن أول بطولة سجلها في سجله الشخصي، قال «إنها كانت في عام 2007 وكنت يومها مديراً لفريق نادي الوصل بالصالات، وأنا أحرص على الحفاظ على الفوز في البطولات التي تلتها، لذلك كنت حريصاً على البحث عن أسباب النجاح الإداري في المجالات كافة، للاستفادة منها، وتربطني علاقات طيبة مع مسؤولين رياضيين سبق لهم أن تألقوا في عملهم واستفدت من خبراتهم الإدارية لترجمتها في عملي الإداري، ومنهم أحمد ناصر الفردان، ومروان بن بيات، وسويدان النابودة، وعمران عبدالله، في بداية عملي الإداري، بينما أحظى بدعم كبير من رئيس نادي الشارقة، علي المدفع، ورئيس شركة كرة القدم، عبدالله العجلة».

وأضاف: «الاحتكاك مهم للجميع وليس للاعبين حصراً، وهو ليس فنياً فقط، بل إدارياً أيضاً»، مؤكداً أن «نجاح العمل الإداري يعتمد على أسباب عدة، ومنها: بيئة العمل الرياضي في النادي، والتوافق بين إدارتي النادي والفريق، وحرص اللاعبين على الالتزام، وعدم التعرض للإحباط عند عدم تحقيق النتيجة المرجوة، وقد لمست ذلك لسنوات عديدة في الوصل والظفرة ومع الشارقة في الوقت الحاضر».

وتابع: «أتطلع إلى الترشح لجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي متى ما انطبقت علي المواصفات كإداري حقق هذا العدد من الألقاب مع الفرق التي عمل معها محلياً ودولياً، إذ أعتز كثيراً بإحراز كأس المركز الثالث مع فريق الظفرة في بطولة العالم للأندية التي أقيمت في البرازيل».

وتتوزع البطولات التي أحرزها على 11 بطولة مع نادي الوصل منها أربع بطولات كأس رئيس الدولة، ومثلها في الدوري، وثلاثة كؤوس سوبر البطولة، بينما أحرز مع الظفرة سبع بطولات منها بطولتان في الدوري ومثلهما في كأس الاتحاد وواحدة في كأس رئيس الدولة وكأسان في السوبر، بينما أحرز قبل أيام مع الشارقة بطولة خورفكان الدولية، ويتطلع إلى أن يفوز الملك في أكبر عدد من البطولات لتحقيق رقم قياسي، وعلى مستوى البطولات الرمضانية أحرز بطولات ناس في ثلاث مرات وبطولة الشارقة وبطولة عمان للجامعات.

• يتطلع إلى الفوز بـ«جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي».

طباعة