فيديو صادم.. هل سيرحل محمد صلاح عن المنتخب المصري؟

نشر حساب رابطة الدوري الانجليزي فيديو لنجم ليفربول المصري محمد صلاح أثناء حديثه إلى زملائه في منتخب "الفراعنة" لحظة تواجدهم في غرفة الملابس، وذلك بعد خسارتهم المثيرة أمام السنغال بركلات الترجيح في المباراة الحاسمة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بكرة القدم 2022 في قطر.

وكانت الخسارة مؤلمة للمنتخب المصري كونها تكررت للمرة الثانية في اقل من شهرين أمام نفس المنتخب عندما التقيا في نهائي كأس الأمم الافريقية، التي انتهت أيضا بفوز السنغال بركلات الترجيح.

وظهر محمد صلاح في الفيديو يتحدث بحسرة إلى زملائه اللاعبين، مؤكداً أنه لا يجد تبريرا للخسارتين أمام نفس المنافس، وقال "أنا فخور جداً أني لعبت معاكم في المنتخب، وأيضا هناك لاعبين مثل عبدالله سعيد وعدد كبير من اللاعبين فخور جداً وكان شرف ليا اللعب معهم، وما حدث لا يمكن لأي شخص التدخل فيه".

 

وأضاف: "للأسف ما حدث لا يمكن لأحد التدخل فيه هذه ركلات جزاء ولثاني مرة، مش عارف في ايه، ولكن كان لي الشرف أن ألعب معكم، بجد سواء كنت متواجداً أو غير متواجد"، وبعد هذه الجملة قاطع عدد من اللاعبين المتواجدين محمد صلاح، وأكدوا له أن الكل سيكون متواجد.

وكانت هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها محمد صلاح بهذه الطريقة في تلميح إلى أنه ربما لن يكون متواجدا مع المنتخب، خصوصاً ان رد زملائه جاء بالتمسك به، ليبقى السؤال مفتوحاً لدى الجمهور هل اتخذ النجم المصري قرارا بالرحيل عن المنتخب خصوصاً أن هنالك اتهامات تلاحقه دائماً من بعض المشجعين بأن الأداء الذي يقدمه مع ليفربول أفضل من المنتخب.

وتداولت مواقع الكترونية نفس الفيديو بطريقة مطولة وظهر فيه وزير الرياضة أشرف صبحي الذي دخل إلى غرفة الملابس، وبدأ الحديث مع اللاعبين والتخفيف من أثار صدمة، ثم طلب من محمد النني قول رأيه، وقال أنه "من حقنا نزعل" فرد عليه الوزير "نزعل لكن لاننكسر".

وجاء دور الحديث لمحمد صلاح الذي ألمح إلى امكانية عدم تواجده ليرد الوزير أن الكل سيكون موجوداً، فيما تم تداول معلومات أن محمد صلاح لم يتقدم بأي طلب رسمي إلى اتحاد الكرة المصري للاعتزال.


 

 

 

طباعة