أحرزت 5 ألقاب من أصل الأشواط الـ9

الإعلام الياباني يتغنى بإنجازات «خيول الساموراي» في أمسية كأس دبي العالمي

الفارس كريستيان ديمورو خلال قيادة الخيل الياباني «شهريار» للفوز بلقب الشوط الثامن «دبي شيماء كلاسيك». تصوير: أسامة أبوغانم

سلط الإعلام الياباني، يوم أمس، الضوء على الإنجاز غير المسبوق والتاريخي للخيول اليابانية في النسخة الـ26 من كأس دبي العالمي، بعد حصولها على خمسة ألقاب في الأشواط الثاني والثالث والخامس والسابع والثامن، من أصل الأشواط التسعة.

وحصد ملاك الجياد اليابانية جوائز مالية بقيمة إجمالية وصلت إلى سبعة ملايين و170 ألف دولار، جراء الفوز بأشواط «غودولفين مايل» مع الجواد «باثرات ليون»، و«كأس دبي الذهبي» مع «ستاي فوليش»، و«ديربي الإمارات» بشعار الجواد «كروان برايد»، ودخول الجواد «نانثالاسا» شريكاً مع الجواد الإماراتي «لورد نورث» المملوك لـ«الشيخ زايد بن محمد للسباقات» شريكاً في لقب الشوط السابع «دبي تيرف»، وآخرها «شهريار» الذي اصطاد لقب شوط «دبي شيماء كلاسيك» في الشوط الثامن.

وأسهب موقع وكالة «سبونشي إيمكس» في تقريره عن رفعة أمسية «كأس دبي العالمي»، مشيراً إلى أنها «مثلت على الدوام ومنذ فوز الفرس «فيكتوار بيزا» بلقب الشوط الرئيس والكأس في نسخة 2011، قبلة أولى لملاك الجياد اليابانيين، وهو ما أكدته النسخة الـ26 التي سجلت مشاركة قياسية بحد ذاتها للجياد اليابانية بـ23 من أقوى الجياد، ونجحت في تقديم صورة حية عن رفعة وقوة السباقات في اليابان، بنجاحها في دبي بانتزاع خمسة ألقاب، وإهداء الملاك جوائز سخية، بلغت وحدها جراء الفوز بالمركز الأول سبعة ملايين و170 ألف دولار، لتضاف إليها مليون و200 ألف دولار التي حصدها الجواد «تشاو ويزارد» بحلوله ثالثاً في الشوط الرئيس».

وسلط موقع «نيتكيبيا» الضوء على المنافسة والنتائج القوية والجوائز السخية التي حققتها الجياد اليابانية، وقال: نجحت الخيول اليابانية في وضع بصمتها بقوة على ألقاب بطولات الأمسية الـ26، وانتزاع ألقاب خمس بطولات، خاصة الخيول التي تعود ملكيتها لـ«هيرو ريس». بدورها أفردت صحيفة «ماينيتشي شيمبون» الواسعة الانتشار، في مقالتها الافتتاحية عن انتزاع الجياد اليابانية فوزين ضمن الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً من أصل الألقاب الخمسة التي حققتها، وقالت الصحيفة في مقالتها: «أكدت الجياد اليابانية في أمسية الكأس أنها على قدر المساواة في تحقيق الفوز على المسارات الترابية والعشبية على حدٍ سواء، إلا أن الأكثر تميزاً جاء في الشوطين السابع والثامن مع الجوادين «نانثالاسا» و«شهريار»، ما يفتح آفاقاً جديدة في العودة بقوة إلى أشهر السباقات العشبية على العالم، خصوصاً البريطانية».

• حصد ملاك الجياد اليابانية جوائز مالية بقيمة إجمالية وصلت إلى سبعة ملايين و170 ألف دولار.

• انتصارات الجياد اليابانية كانت في الأشواط الثاني والثالث والخامس والسابع والثامن.

طباعة