فالديفيا يفكر في الاعتزال: «حتى لو تلقى عرضاً من ريال مدريد»

أقرّ نجم فريق العين والوحدة السابق، التشيلي خورخي فالديفيا، أنه يفكر جيداً في اعتزال كرة القدم، بعد مشوار ناجح مع الأندية والمنتخبات، وذلك مع بلوغه عامه الـ38، وأنه يستمتع حالياً بدور الأب، بتوصيل أبنائه إلى المدرسة، وهو ما افتقده طوال الفترة السابقة، مشيراً إلى أنه حالياً من دون فريق منذ فبراير الماضي، لكنه لا ينوي العودة إلى الملاعب «حتى لو تلقى عرضاً من ريال مدريد الإسباني».

وقال فالديفيا، في مقابلة نشرتها صحيفة «ريد غول»، إن الحياة تعامله جيداً في الوقت الحالي، وإنه مستمتع لأقصى حد مع عائلته الصغيرة، وإنه على بعد خطوة واحدة من «تعليق حذائه»، للتفرغ بشكل كاملة لحياته بعيداً عن الحصص التدريبية اليومية والمباريات الرسمية، والابتعاد عن عائلته خلال خوض المباريات خارج الأرض.

وكان مشوار فالديفيا مع فريق نيكاكسا المكسيكي انتهى منذ مطلع فبراير الماضي، عقب إقالة المدرب بابلو غويدي، لكن على اللاعب الانتظار حتى يونيو المقبل، من أجل التوقيع لنادٍ آخر إذا ما أراد العودة للملاعب، في وقت شدد فيه فالديفيا على أن فكرة الاعتزال تسيطر على تفكيره، وأنه لا ينوي العودة لنادي كولو كولو الذي نشأ فيه.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار فالديفيا الاعتزال سيطفئ أنوار مسيرة رائعة، دفعته لأن يكون بطلاً في تشيلي والبرازيل والإمارات وأوروبا، وأن يحصد لقب كوبا أميركا مع المنتخب، وأن يشارك في كأس العالم.

وخلال مشوار فالديفيا في الإمارات، توج مع العين والوحدة بألقاب في كأس رئيس الدولة وكأس رابطة المحترفين وكأس السوبر.

يذكر أن اللاعب الملقب بـ«الساحر» كان قد دشن في أكتوبر الماضي مشواره في التعليق الرياضي بانضمامه إلى طاقم العمل في قناة «ESPN» التشيلية، إذ شارك في تحليل مباراتي منتخب بلاده أمام بيرو وباراغواي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

طباعة