قرعة عادلة للمشاركين في أغلى سباق للخيول

ممثل «غودولفين» «ريال ورلد» ينطلق من أفضل بوابة في كأس دبي العالمي الـ 26

خلال مراسم قرعة كأس دبي العالمي بحضور راشد بن دلموك. تصوير: أشوك فارما

جاءت قرعة كأس دبي العالمي في نسختها الـ26، التي أجريت أمس، في «أوبرا دبي»، عادلة ومتوازنة بالنسبة لجميع المشاركين، سواء الجياد الإماراتية، أو الدولية القادمة من الخارج.

وأُجريت القرعة بحضور الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، وعضو مجلس الإدارة المدير العام لنادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، اللواء خبير محمد العضب، وممثلي الشركات الراعية، ومُلّاك ومدرّبي والجياد المشاركة في الأمسية الـ26 من كأس دبي العالمي، التي تنطلق السبت المقبل، بمشاركة 131 خيلاً، تنافس على ألقاب أشواطها التسعة البالغ إجمالي جوائزها 30.5 مليون دولار (112.03 مليون درهم).

واسفرت نتائج قرعة الشوط التاسع والرئيس «كأس دبي العالمي» البالغ إجمالي جوائزه 12 مليون دولار (44.08 مليون درهم)، ويقام على مسافة 2000 متر رملي، ضمن فئة سباقات «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، عن نتائج عادلة، من حيث إنصافها للخيول الدولية والإماراتية البالغ عددها 11 خيلاً تنافس على لقب كأس النسخة الـ26، خصوصاً أن القرعة منحت بوابات انطلاق بين (5) و(8) تتيح لها سهولة أكبر، مقارنة بالجياد التي وضعتها القرعة في البوابات الجانبية، والتي تبلغ ذروتها صعوبة عبر بوابتي الانطلاق الأولى والأخيرة (1) و(11).

ورغم فوز ممثلي أميركا بناءً على نتائج القرعة بالبوابتين السابعة والثامنة، اللتين ذهبتا لمصلحة الجوادين «هوت رود شارلي» المملوك لـ«رودرانر بوات رايسنيغ وشتراوس جينسواي»، بإشراف المدرب دوغ أونيل، والجواد «ميدنايت بورسون» بشعار شركة «وينشل المحدودة»، وإشراف المدرب ستيفن أسموس، إلا أن الخيول الإماراتية حصلت بدورها على البوابة الأفضل على الإطلاق وهي البوابة السادسة، التي ذهبت لمصلحة ممثل «غودولفين» الجواد «ريال ورلد»، بإشراف المدرب سعيد بن سرور، قبل أن يحظى الشعار الأزرق ذاته ببوابة جيدة نسبياً مع ممثله الثاني «ماني كور» ثالث كأس دبي العالمي للعام الماضي، بإشراف المدرب إنديه فابر، بانطلاقه في نسخة 2022 من البوابة التاسعة.

وتوالت عدالة نتائج القرعة في منح الأفضلية ذاتها على صعيد البوابات، بعد أن حلّ بطل سباقي «بريدز كاب مايل» و«كأس بيغاسوس العالمي» المهر «لايف إز غود»، بإشراف المدرب تود بليتشر في البوابة الأولى الأصعب على الإطلاق، التي قابلها نسبياً من حيث الصعوبة، بحلول ممثل الإمارات الجواد «هايبوثيتيكال» المملوك لسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإشراف المدرب سالم بن غدير، في البوابة العاشرة ما قبل الأخيرة.

وذهبت البوابتان الرابعة والخامسة اللتان تعدان سهلتين نسبياً إلى ممثلي السعودية، مع الجوادين «غروسير جاك» بشعار الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وإشراف المدرب وليام هاغس، و«كاونتري غرامر» لـ«زيدان للسباقات»، بإشراف المدرب الخبير بوب بافرت، القادم من مركز الوصافة الشهر الماضي في سباق «كأس السعودية» لخيول «جروب 1».

وفي بقية نتائج القرعة، حصل وصيف كأس دبي العالمي للعام الماضي والممثل الوحيد للخيول اليابانية «شاوا ويزارد»، المملوك لـ«شينوبو ناكانيشي»، وإشراف المدرب ريوجي أوكوبو على بوابة الانطلاق الثالثة، قبل أن تذهب بوابة الانطلاق الثانية لممثل البرازيل الجواد «أريو تريم» لإسطبلات «أولد فريندز»، بإشراف المدرب أنطونيو سينترا، وحصول ممثل الكويت الجواد «ريمورز» لإسطبلات الرشيد، وإشراف المدرب بوبات سيمار على البوابة الـ11 والأخيرة.

راشد بن دلموك: سعداء بتزامن «الكأس» مع «إكسبو 2020»

أكّد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، أن «النسخة الـ26 من الكأس تتزامن مع «عام الخمسين»، الذي نحتفي من خلاله بمسيرة النهضة والنماء التي شهدتها الـ50 عاماً الأولى من تاريخ دولة الإمارات، ونستعد لمواصلة طريقنا نحو الريادة خلال الـ50 عاماً المقبلة، كما تتزامن هذه النسخة أيضاً مع الاستضافة الناجحة لحدث عالمي ضخم هو (إكسبو 2020 دبي)، بمشاركة 192 دولة».

وأضاف: «جسّد كأس دبي العالمي، منذ الإعلان عن تأسيسه في عام 1995، القيم النبيلة التي قامت عليها الإمارات ونهجها الداعم والداعي إلى السلام والتعاون والتعايش، ونظرتها الطموحة إلى المستقبل، إذ واصل الحدث على مدى أكثر من ربع قرن، استقطاب أفضل الخيول ونخب المُلّاك وأمهر المدربين والفرسان من مختلف دول العالم».

طباعة