تنطلق غداً بمشاركة 300 لاعب

16 فريقاً في كأس دبي للقارات تحت 13 عاماً.. يتقدمها برشلونة وميلان

آل رحمة يتوسط نجمي ريال مدريد السابقين كاسياس وسلغادو في المؤتمر الصحافي. من المصدر.

أعلن مجلس دبي الرياضي عن إقامة النسخة الخامسة من بطولة «كأس دبي للقارات لكرة القدم تحت 13 سنة»، خلال الفترة من 18 إلى 20 مارس الجاري، بمشاركة أكثر من 300 لاعب من 16 فريقاً يتقدمها أندية برشلونة، وإي سي ميلان وبورتو إضافة إلى خمسة أندية محلية هي: النصر، الوصل، شباب الأهلي، الوحدة وعجمان.

وعقد مجلس دبي الرياضي مؤتمراً صحافياً، بحضور مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، ناصر أمان آل رحمة، ونجمي ريال مدريد السابقين إيكر كاسياس وميشيل سلغادو، وعدد من المديرين في مجلس دبي الرياضي وممثلي أكاديميات كرة القدم في الدولة.

وأعرب ناصر أمان آل رحمة عن وصول بطولة القارات لنسختها الخامسة ونجاحها في استقطاب فرق عالمية من مدارس كروية مختلفة، ما يمنح الفرصة أمام اللاعبين المحليين لاختبار قدراتهم ومقارنتها بالموهوبين في الأندية العالمية التي تشارك في هذه البطولة سنوياً.

وقال: «التنافس والمواجهات المباشرة هي الطريق لاكتشاف مستوى لاعبينا ونقاط التطوير وتزويدهم بالخبرات اللازمة للتقدم في مسيرتهم الكروية، ونحن نتطلع لما سيقدمه لاعبو أنديتنا في البطولة في ظل وجود كوكبة من الأندية العالمية ومن بينها برشلونة وميلان وآيندهوفن».

وتنطلق منافسات البطولة غداً الجمعة، إذ يلتقي فريق آيندهوفن مع الوصل، وآر سي سيلتا مع فريق زد (ب) المصري، وبرشلونة مع النصر، وأنتاليا سبور مع فريق زد (أ)، وإيه سي ميلان مع الوحدة، وفرسان إسبانيا مع عجمان، وبورتو مع شباب الأهلي، وفرسان إسبانيا الأبيض مع فريق الفتح.

من جانبه، وجه ميشيل سلغادو الشكر إلى مجلس دبي الرياضي للدور الذي يلعبه لدعم هذه البطولة التي ولدت في دبي منذ 2017 وتشهد نمواً متزايداً كل عام سواء في عدد الفرق المشاركة أو في قوة المنافسة، مشدداً على أن البطولة ستحقق نجاحاً كبيراً وستشهد منافسة قوية العام الجاري لوجود فرق عالمية على مستوى عال».

وقال: «النسخة الخامسة ستكون هي الأروع والأصعب، فقد واجهنا تحديات كثيرة لنتمكن من دعوة الفرق المشاركة في ظل الظروف الحالية التي يواجها العالم، لكن إصرار مجلس دبي الرياضي والشركات الراعية على إقامة البطولة في موعدها سهل الكثير من الأشياء على اللجنة المنظمة لإتمام إقامة البطولة في موعدها».

وقال إيكر كاسياس: «إن دعوته ليكون سفيراً لهذه البطولة، هو أمر يبعث على الفخر بالنسبة له».

مضيفاً: «أنا معجب بفكرة البطولة لأن مسيرتي المهنية بدأت بالمشاركة في بطولات من هذا النوع، كما أن استمرارية هذه البطولة لخمس سنوات متواصلة يدل على قوة هذه البطولة والجهد الكبير المبذول لتنظيمها، وآمل في السنوات المقبلة أن أشاهد عدداً من اللاعبين الذين سيشاركون في البطولة نجوماً في أنديتهم، ويكون لهم مستقبل كبير في عالم الاحتراف».

طباعة