"ميدان" يستعد لاستقبال 80 ألف من عُشّاق سباقات الخيل في النسخة 26 لكأس دبي العالميه

أكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، اكتمال الاستعدادات في مضمار ميدان لاستقبال الضيوف والمشاركين في أحد أكبر وأهم الفعاليات العالمية في عالم رياضات الخيل، مع انعقاد النسخة السادسة والعشرين "من كأس دبي العالمي" يوم السبت 26 مارس الجاري، بمشاركة أقوى الخيول وأفضل الفرسان على مستوى العالم، ضمن الاحتفالية السنوية التي تضم نخب الملاك والمدربين والآلاف من عشاق سباقات الخيل من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

وأعرب الشيخ راشد بن دلموك عن تطلعه وفريق ميدان للترحيب بضيوف كأس دبي العالمي في دبي التي تواصل تأكيد مكانتها كمركز رئيس لرياضات الخيل على مستوى العالم، بما تملكه من خبرة وبنية تحتية رفيعة المستوى يمثل مضمار ميدان أيقونتها الأساسية، وبما تتمتع به من خبرة طويلة وثرية في هذا المجال الذي يرتبط ارتباطا وثيقاً في جزء منه بثقافة وتقاليد وحياة أهل الإمارات.

 كما أكد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل فخره بمستوى المشاركة المتميزة التي تستقطبها منافسات الكأس كل عام، وقال: "يسعدنا أن نرى هذا المستوى الرفيع للمشاركين سواء على صعيد الخيول أو المدربين وكذلك الملَّاك والفرسان، والآخذ في الرقي عاماً تلو الآخر، ما يعكس المكانة المتميزة التي اكتسبها ويواصل الحفاظ عليها حدث رئيس على الأجندة العالمية لرياضات الخيل وهو "كأس دبي العالمي"، ونحن حريصون دائماً أن نكون على مستوى الثقة التي اكتسبها الحدث على مدار أكثر من ربع قرن من الزمان".  

ووجه الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم الشكر إلى شركاء الحدث لما قدموه من دعم لتأكيد خروج هذه النسخة على قدر عالٍ من تمام وجودة التنظيم التزاماً بنهج التميز الذي تتبناه دبي أساساً لكل ما تستضيفه وتنظمه من فعاليات عالمية كبرى، كما أعرب عن شكره لفريق نادي دبي لسباق الخيل لما قدمه من جهود مُقدّرة لإخراج الاحتفالية على نحو رفيع من التميز.

المزاد الأول

ومن المنتظر أن يشكل مزاد دبي الاستعراضي (بريز اب) الأول من نوعه في المنطقة، فرصة مثالية أمام ملّاك الخيول في المنطقة والعالم للاطلاع على مجموعة من الخيول من سن السنتين تعد من الأفضل نسباً ومواصفاتً، والمشاركة في المزاد لاقتناء ما يفضلون منها، حيث يمثل المزاد خطوة مهمة في تعزيز مكانة دبي كواحدة من أبرز مراكز صناعة السباقات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتمثل النسخة السادسة والعشرين لكأس دبي العالمي مناسبة خاصة، حيث من المتوقع أن يصل مضمار "ميدان" في أمسية كأس دبي العالمي يوم  26 مارس الجاري إلى طاقته الاستيعابية القصوى من الجماهير عشاق سباقات الخيل، والتي تصل إلى نحو 80 ألف شخص، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2019، بينما تبلغ الأمسية ذروتها في الختام بكأس دبي العالمي (فئة 1) برعاية "طيران الإمارات" بجائزته الكبرى البالغة قيمتها 12 مليون دولار، إلى جانب باقة من السباقات المصاحبة والتي لا تقل روعة وإثارة ظلت تستقطب على مدار السنين أفضل الخيول من مختلف أرجاء العالم.

تاريخ من التميز

وقد مضى كأس دبي العالمي من قوة إلى قوة، فمنذ أن عصف "سيغار" بمنافسيه في مضمار ند الشبا ضمن النسخة الافتتاحية للحدث والتي أقيمت في العام 1996، وحتى نجاح "ثندر سنو" في الدفاع عن اللقب في 2019، قدّم الكأس في غضون ذلك عروضاً تعدّ من بين الأفضل في عالم السباقات حول العالم.

وشهد برنامج الكأس للعام الماضي العودة المثيرة لبطل كأس السعودية "مشرف"، الذي يدربه جون غوسدن، إلى المضمار العشبي، ونجاحه في التغلب على فرقة قوية من الخيول اليابانية بسباق دبي شيماء كلاسيك (فئة 1)، ونجاح "ميستك غايد" بإشراف مايكل ستيدام بشعار جودلفين لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تحقيق الفوز الثالث على التوالي للشعار الأزرق الملكي في كأس دبي العالمي.

وتبشر النسخة السادسة والعشرين من الكأس بالمزيد من الإثارة والمفاجآت في ظل مشاركة نخبة من الخيول المنتقاة بعناية لحصد الجوائز المالية الكبيرة البالغ مجموعها 30.5 مليون دولار، ليحافظ الحدث بالتالي على مكانته كأحد أغنى أيام السباقات في العالم.

فبجائزة قدرها 12 مليون دولار، يتوقع أن يشهد السباق الختامي لكأس دبي العالمي برعاية طيران الإمارات مواجهات تحبس الأنفاس لا سيما مع مشاركة مجموعة من أفضل الخيول الأمريكية المتخصصة في السباقات الرملية ودخولها في منافسة حامية مع بعضها من جانب، وأيضاً مع خيول مدربة محلياً تم تجهيزها بعناية للسباق الممتد على مسافة 2000 متر.

ومن المنتظر أن تشهد نسخة هذا العام من الكأس تنافساً قوياً بين بطل "بريدرز كب مايل" (فئة 1) وكأس بيغاسوس العالمي (فئة 1) لايف أيز غود بإشراف تود بليتشر، وجواد وغا ونيل هوت رود شارلي، الذي قدم لمحة من مستواه الرفيع حينما استهل مشاركاته في دبي بفوز بالجولة الثانية من تحدي آل مكتوم (فئة 2)، وسينضم إلى الثنائي الأمريكيان صاحبا المركزين الثاني والثالث في كأس السعودية (فئة 1) الشهر الماضي كنتري غرامر و ميدنايت بيربن بإشراف المدرب الحائز على عضوية قاعة الشهرة بوب بافرت، ومواطنه ستيف اسموسين على التوالي.

ثمانية سباقات

وإلى جانب السباق الرئيسي، ستكون هناك ثمانية سباقات أخرى يتوقع أن تشهد جميعها منافسات ساخنة من بينها السباق الممتد 2410 أمتار على المضمار العشبي "دبي شيماء كلاسيك" (فئة 1) برعاية لونجين (بجوائز 6 ملايين دولار)، حيث ينتظر أن تكون الخيول اليابانية حاضرة وبقوة مرة أخرى بقيادة الفائز في نيوم هانديكاب اوثرتي أحد كبار المرشحين، غير أن سباق هذا العام سيكون مفتوحاً على كل الاحتمالات في ظل رغبة مدرب جودلفين شارلي ابلبي إشراك أحد أبرز نجوم الاسطبل وهو "يبير" الفائز في آخر مشاركة في بريدرز كب تيرف (فئة 1) بمضمار ديلمار في نوفمبر، كما إن شادويل ستكون ممثلة بالجواد الذي يدربه اوين باروز حُكم الذي تألق بشكل لافت في العام 2021 بفوزه في أربعة سباقات من سبع مشاركات، واستهل ابن سي ذا ستارس البالغ من العمر خمس سنوات مسيرته للعام 2022 بفوز بفارق هامشي بسباق دبي مدينة الذهب (فئة 2) على نفس مضمار ومسافة سباق دبي شيماء كلاسيك.

ثلاثة سباقات فئة 1 أخرى تشكل أيضاً جزءاً حيوياً من برنامج أمسية الكأس تضم سباق دبي تيرف برعاية موانئ دبي العالمية (بجوائز 5 ملايين دولار) على مسافة 1800 متر حيث يسعى الجواد الذي يدربه جون غوسدن لورد نورث للدفاع عن اللقب، ومن المحتمل أن يشترك بالسباق ريل ورلد الفائز بعدد من سباقات الفئات لجودلفين بإشراف بن سرور، إلى جانب جواد شادويل الفائز في هاملتون كورت ستيكس (فئة 3) محافظ بإشراف وليام هغاس.

السباقان الآخران هما القوز للسرعة برعاية عزيزي للتطوير (1.5 مليون دولار)، ودبي غولدن شاهين (2 مليون دولار) والذي يرعاه هذا العام اتلانتس دبي، وكلاهما على مسافة 1200 متر، ولكن على الأرضية العشبية والرملية على التوالي.

بطل المدربين في بريطانيا شارلي ابلبي، الفائز بنسختي 2018 و2019 من سباق القوز للسرعة مع جنغل كات و بلو بوينت، لديه فرص قوية في نسخة هذا العام من السباق من خلال كريتيف فورس الفائز في شامبيون سبرينت (فئة 1) الموسم الماضي، إلى جانب مان أوف بروميس ولازولي.

وقدم مان أوف بروميس عرضين واعدين على ذات المضمار والمسافة من بينهما الفوز في سباق ند الشبا العشبي للسرعة (فئة 3)، وحقق رفيقه في الاسطبل لازولي الفوز بسباق بلو بوينت ستيكس (فئة 2) هنا في فبراير.

الجوادان المدربان محلياً "الطارق" و  "غود ايفورت" يمثلان اسطبل دوغ واتسون وإسماعيل محمد على التوالي بسباق دبي غولدن شاهين (فئة 1)، في مواجهة مجموعة من خيول السرعة الأمريكية على المضمار الرملي من بينهم دكتور سكيفيل بإشراف مارك غلاتس الفائز في بينغ كروسبي ستيكس (فئة 1)، و سباق ران هابي ديلمار فيوتشرتي (فئة 1) في 2020.

وتقع هذه السباقات رفيعة المستوى في صدارة مجموعة من السباقات المصاحبة والتي تتضمن سباق المليون دولار جودلفين مايل (فئة 2) برعاية نخيل، وفيه يسعى جواد بوبات سيمار سيكريت امبيشن للدفاع عن اللقب. وتتقابل مجموعة قوية من خيول الثلاث سنوات في داربي الامارات (فئة 2) على جائزة مقدارها مليون دولار برعاية مبادلة أبرزها بطل ديلمار فيوتشرتي (فئة 1)، وبطل داربي السعودية (فئة 3) باين هيرست ووصيفه سيكيفو بإشراف كوشيرو تاكي، وسيواجه الاثنان خصماً عنيداً ممثلاً في ازوري كوست بإشراف بافيل فاششينكو والذي استهان بمنافسيه في 2000 غينيز الإمارات قبل شهر.

وفي السباق الأطول في الحفل (3200 متر) كأس دبي الذهبي (فئة 2) برعاية الطاير للسيارات تتجه الأنظار إلى المرشح الأبرز مانوبو بإشراف شارلي ابلبي والذي لم يخسر في المشاركات الخمس التي خاضها في حياته واختتمها بفوز في ند الشبا تروفي (فئة 3) في أول ظهور له في دولة الإمارات على مسافة أقصر بقليل تبلغ 2810 أمتار.

سباق دبي كحيلة كلاسيك (فئة 1) لمسافة 2000 متر للخيول العربية الأصيلة سينطلق مع راع جديد هو شركة إثراء دبي، ودرجت العادة أن يكون هذا السباق استهلالاً لحفل كأس دبي العالمي.

ومن المتوقع أن يشهد الطلب على تذاكر الدخول لحضور منافسات كأس دبي العالمي ارتفاعاً كبيراً في الأيام القادمة، مع توفير خيارات إضافية ممثلة في أجنحة الضيافة، وسيكون بإمكان الحضور مشاهدة الحفل الختامي للأمسية، والحفل الموسيقى بعد انتهاء السباقات للمطربة بيكي هيل بمشاركة روديمينتال ودي جيه سيغالا.

ونوهت إدارة ميدان أن الجمهور سيكون عليه الالتزام بالإجراءات الوقائية والمحافظة على ارتداء كمامات الوجه في كافة أرجاء المضمار وضمن مختلف أوقات الحدث الذي سيكون ختاماً لأسبوع مثير من الفعاليات المرتبطة بالسباقات في دبي، والتي تبدأ يوم الثلاثاء 22 مارس بحفل قرعة البوابات والذي يقام هذا العام في أوبرا دبي.

­وسيعقد مزاد دبي الاستعراضي (بريز اب)، الأول من نوعه في المنطقة، يوم الأربعاء 23 مارس بالتعاون مع دار مزادات غوفس وسيتيح للملاك من المنطقة والعالم فرصة لمشاهدة 69 خيلاً في عمر السنتين في استعراض لقدراتها في الركض والمزايدة عليها.

ويمكن شراء تذاكر الدخول لكأس دبي العالمي بالقرب من البوابة (B) لمضمار ميدان، أو الكترونياً من خلال الموقع الالكتروني للنادي (Dubairacingclub.com). وسيتم فتح بوابات المضمار في الساعة 12 من ظهر يوم السباق الموافق السبت 26 مارس.

طباعة