نفاد تذاكر مباراة الكلاسيكو بعد ساعة فقط من طرحها

مشرف العين: مواجهتنا مع الوحدة مثل اتحاد كلباء أو العروبة.. مجرد 3 نقاط

صورة

قال مشرف فريق العين، عبدالله علي، إن مواجهة الوحدة في «كلاسيكو أبوظبي»، السبت المقبل، لا تمثل أكثر من ثلاث نقاط، يسعى فريقه للحصول عليها من أجل تعزيز صدارته لجدول ترتيب دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، مؤكداً أن «الزعيم» سيكون جاهزاً للقاء، مدفوعاً في المقام الأول بقوة جماهيره التي وصفها بأنها أحد أسباب تطور الفريق، وأن جميع اللاعبين عازمون على إرضاء الجماهير بتحقيق الأهداف المرجوة في المباراة.

وأكد عبدالله علي لـ«الإمارات اليوم» أن التحضيرات لمواجهة «العنابي» ضمن الجولة 19 من المسابقة تسير وفقاً لما هو مخطط له، وأنه لا يوجد فرق بين التجهيز للقاء الوحدة عن غيره من اللقاءات التي يخوضها الفريق، مضيفاً: «مواجهة الوحدة لا تقل عن أي فريق آخر، هي ثلاث نقاط مهمة، حالها كحالة أي مواجهة أخرى، سواء كانت مع اتحاد كلباء أو العروبة أو أي فريق آخر».

وأمام «البنفسجي» الذي يتصدر جدول الترتيب برصيد 43 نقطة يومان فقط للوصول إلى أفضل مرحلة من الجاهزية المطلوبة قبل خوض «الكلاسيكو» الذي سيدخله بمعنويات عالية، بعد تأهله أول من أمس لنهائي كأس رابطة المحترفين على حساب الجزيرة، ومواجهة شباب الأهلي في المباراة النهائية.

وعن الحالة المعنوية التي انتابت الفريق، على خلفية بلوغ النهائي الثالث في تاريخ مشاركات «الزعيم» في مسابقة كأس رابطة المحترفين، قال مشرف الفريق: «نحن راضون كل الرضا عما قدمه اللاعبون في أرضية الملعب، لقد بيّنوا بأدائهم أن الفريق يملك شخصية قوية، ولاعبين على مستوى عال، لقد استطاعوا التعامل بشكل جيد مع المباراة في مواجهة منافس مثل الجزيرة، يملك قيمة فنية كبيرة».

وهي المرة الأولى التي يتأهل فيها فريق العين إلى المباراة النهائية منذ موسم 2010-2011، حينما خسر النهائي أمام «الشباب سابقاً»، والثالثة في المجمل، فيما كان قد توج باللقب للمرة الأولى والأخيرة في موسم 2008-2009 على حساب الوحدة.

وأكد مشرف فريق العين أن التبديلات الخمسة التي أجراها المدرب الأوكراني خلال لقاء الجزيرة كانت بهدف إراحة العناصر لمباراة الوحدة يوم السبت. وأضاف: «كانت لديه استراتيجية بأن يريح بعض اللاعبين، حتى يكونوا في كامل جاهزيتهم البدنية في المرحلة المقبلة التي سنواجه فيها فريق الوحدة في لقاء الكلاسيكو، إضافة إلى المباريات التي تنتظرنا».

وأقر عبدالله علي بأن الفريق أضاع فوزاً على الجزيرة كان في المتناول، لكنه أعرب عن سعادته بالمستوى العام للفريق خلال المواجهة، وأضاف: «لقد استطعنا أن نتعامل مع المباراة، وحصلنا على عدد من الفرص، وكنا قريبين من التسجيل».

وكانت الشركة المختصة ببيع تذاكر مباريات دوري أدنوك للمحترفين أعلنت عن نفاد التذاكر بعد ساعة فقط من طرحها، في وقت لاتزال فيه الكثير من جماهير الفريق المتصدر تبحث عن مقعد للوقوف خلف «الزعيم» في المواجهة التي ستقام على استاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي، وهي المباراة التي قد تشكل ملامح المنافسة على اللقب.

وعلّق مشرف فريق العين على حالة الشغف التي تنتاب جماهير «الزعيم» قبل لقاء الوحدة، وقال: «أنا متأكد من أن جماهيرنا ستسبقنا إلى ملعب المباراة يوم السبت، سيكونون هناك أمامنا، بالنسبة لي لا أرغب في أن أقدم أي وعد، فما يمكنني قوله هو أننا سنجتهد على مدار شوطي المباراة للوصول إلى الأهداف المرجوة من أجل إرضاء هذه الجماهير».

وتعزل عبدالله علي في القاعدة الجماهيرية لفريق، مؤكداً أن أي إشادة بهم لا توفيهم حقهم، واختتم: «وجودهم أثرى المسابقة، واستطعنا أن نشاهد مباريات على مستوى عال، سأكون واضحاً معك، فإن أحد أسباب تطور الفريق هي الجماهير التي تمثل اللاعب رقم واحدة بالنسبة لنا».

كأس الرابطة بطولة مهمة

قال مشرف فريق العين إن التأهل لنهائي كأس الرابطة، بعد انتظار دام 11 عاماً، يعد مكسباً بالنسبة لهم، وأنهم عازمون على تحقيقها في مواجهة شباب الأهلي. وأشار إلى أنه طالما كانت الكأس بطولة مسجلة فهي مهمة بالنسبة لهم، معرباً عن سعادتهم بالوصول إلى النهائي دون تعرض أي من لاعبي «الزعيم» للإصابة في لقاء نصف النهائي أمام الجزيرة، أول من أمس.

طباعة