ظهور لافت للتحكيم النسائي في بطولات اتحاد الإمارات للجوجيتسو

شهدت بطولة التحدي للجوجيتسو التي أقيمت على مدار يومين في جوجيتسو أرينا بأبوظبي بشهر فبراير الماضي أداءً رائعاً للرياضيين من مختلف أنحاء العالم، وتميزت بمشاركة لافتة لنجمتي المنتخب الوطني بشاير المطروشي وميثاء شريم في تحكيم عدد من نزالات فئة البراعم.

وتقول بشاير المطروشي عن هذه التجربة التي ظهرت فيها للمرة الثانية كحكم للمنافسات: «كانت فرصة رائعة بالنسبة لي. أمتلك خلفية قوية عن قواعد الجوجيتسو بصفتي لاعبة في المنتخب الوطني، لذا فأنا على دراية مسبقة بقواعد التحكيم، كما قمت باكمال دورة خاصة بالتحكيم، لتعزيز قدراتي في هذا المجال».

وبدأت المطروشي ممارسة الجوجيتسو منذ صغرها، وانضمت إلى أكاديمية نادي العين، وحجزت موقعها في المنتخب الوطني، حيث أظهرت أداءً لافتاً كلاعبة جوجيتسو محترفة وإنجازاتها خير دليل على ذلك.

وتابعت: «يحرص اتحاد الإمارات للجوجيتسو على تمكين بنات الوطن وتسخير كل الإمكانات التي تمكنهن من الوصول إلى القمة في هذه الرياضة. وهناك العديد من المواهب الإماراتية النسائية التي تتمتع بدور مشهود على الساحة الرياضية بشكل عام والجوجيتسو بشكل خاص، فلدينا اليوم مدربات وحكمات ونجمات إماراتيات عالميات تسجلن الكثير من قصص النجاح.

من جهتها، أكدت ميثاء شريم، زميلة المطروشي في المنتخب، أنها شعرت بالتوتر في البداية عندما تولت مسؤولية التحكيم للمرة الأولى، ولكن مع مرور الوقت على البساط سرعان ما أصبح الأمر ممتعاً بالنسبة لها.

وتابعت:»إنها المرة الأولى التي أتولى فيها مهمة التحكيم. اعتدت أن أقف على الحلبة كفائزة وأن يرفع الحكم يدي، بينما كنت أقف هذه المرة بين اللاعبين وأعلن عن الفائز، لم أكن يوماً أتوقع أن ألعب هذا الدور".

 ووصفت ميثاء التحكيم بأنه تجربة مختلفةً، ومسؤولية كبيرة تتطلب الدقة والنزاهة واتخاذ القرارات الحاسمة.

 

طباعة