«الرئاسة» و«الشحانية» ينتزعان الكأسين

هجن العاصفة تكسب بندقيتين في تحديات رموز الثنايا بالمرموم

صورة

أحمد طارق À دبيتألقت هجن العاصفة المملوكة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في تحديات رموز الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، ضمن مهرجان المرموم التراثي للهجن، بعدما فازت ببندقيتين، بينما نالت كل من هجن الرئاسة وهجن الشحانية كأساً لكل منهما، بحضور الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، الذي قام بتتويج الفائزين.

وقدم «رماد» لهجن العاصفة بقيادة المضمر غياث الهلالي أداءً مميزاً، وتمكن من الحصول على بندقية الثنايا الجعدان في الشوط المفتوح، وذلك بعد أن قطع رحلة السباق البالغة ثمانية كيلومترات في توقيت بلغ 12:15:3 دقيقة، بينما نجح «الحاسم» لهجن العاصفة في حسم معركته مع الثنايا الجعدان المحليات على بندقية ختامي المرموم في اللحظات الأخيرة، وذلك عندما جاء من الخلف بقيادة مضمره غياث الهلالي ونجح في تخطي منافسيه والحصول على البندقية بتوقيت وقدره 12:18:2 دقيقة.

وتمكنت مؤسسة هجن الرئاسة من حصد لقب كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، للثنايا البكار المفتوح، وذلك بواسطة المرشحة الأبرز للرمز «أمسية» بقيادة المضمر سلطان محمد الوهيبي، الذي قدمها على القمة منذ انطلاقة الشوط وحتى لحظاته الأخيرة، وحققت «أمسية» الإنجاز في زمن وقدره 11:59:6 دقيقة، من جهتها حسمت «شبا» لهجن الشحانية بقيادة المضمر جابر سالم فاران المري التحدي على كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا البكار المحليات، في اللحظات الأخيرة، وذلك بعد أن سجلت زمناً قدره 12:04:3 دقيقة.

من جهة أخرى، أقيمت في الفترة الصباحية 14 شوطاً في سن الثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ، وشهد الشوط الرئيس الأول للثنايا البكار تألقاً لافتاً لشعار هجن الرئاسة حيث تمكنت «شواهين» من حسم السباق بوصولها إلى خط النهاية في زمن وقدره 12:16:4 دقيقة، تحت القيادة التضميرية لمحمد زيتون المهيري، وسجل المضمر نفسه ظهوره القوي من خلال الشوط الثاني للثنايا الجعدان، حيث كشف «شاهين» عن إمكاناته وقدراته العالية ونجح في إهداء مؤسسة هجن الرئاسة اللقب بعد أن قطع رحلة السباق البالغة ثمانية كيلومترات في توقيت بلغ 12:26:4 دقيقة، وأكملت هجن الرئاسة الثلاثية عن طريق «شواهين» لهجن الرئاسة بقيادة محمد زيتون المهيري التي استحقت الحصول على صدارة الشوط الثالث للثنايا البكار، وذلك عندما كانت عقارب توقيت السباق تشير إلى مرور 12:20:3 دقيقة.

ولم يتأخر شعار هجن الشحانية عن ركب الفائزين في الأشواط الرئيسة للفترة الصباحية، حيث تمكنت «محميّه» من الظفر بصدارة الثنايا البكار تحت قيادة المضمر محمد خالد العطية، الذي قادها إلى إحراز الصدارة في زمن وقدره 12:15:1 دقيقة.

من جانب آخر تختتم مؤسسات هجن أبناء القبائل مشاركتها في مهرجان ختامي المرموم، اليوم، من خلال ستة أشواط ذهبية، ستتنافس خلالها الحول والزمول على الرموز الأهم في المهرجان، إذ خصص الشوطان الأول والثاني لرموز الإنتاج، ويحصد الفائز بالشوط الأول للحول المفتوح «إنتاج» السيف بالإضافة إلى مليوني درهم، بينما سيكون «الشداد» ومليون درهم في انتظار صاحب المركز الأول في الشوط الثاني للزمول المفتوح «إنتاج»، وستذهب الجائزة نفسها إلى صاحب الصدارة في الشوط الرابع للزمول المحليات، بينما تحصل صاحبة الصدارة في الشوط الثالث للحول المحليات على الخنجر ومليوني درهم.

وسينال صاحب المركز الأول في شوط الزمول المفتوح البندقية الذهبية و1.5 مليون درهم، وستكون الجائزة الكبرى سيف الإمارات وثلاثة ملايين درهم في انتظار صاحبة الصدارة في الشوط السادس للحول المفتوح. ويحصل أصحاب المراكز من الثاني وحتى الخامس في الأشواط المسائية على جوائز نقدية ضخمة.

• «رماد» لهجن العاصفة بقيادة المضمر غياث الهلالي ظهر بصورة مميزة ونال بندقية الثنايا الجعدان.

• «الحاسم» لهجن العاصفة حسم معركته مع الثنايا الجعدان المحليات على بندقية ختامي المرموم في اللحظات الأخيرة.

طباعة