محمد بن مكتوم وحمدان بن مكتوم يتوجان الفائزين

«راهية» و«بنت ظبيان» تبدعان في تحديات الثنايا بالمرموم

«راهية» تألقت في تحديات أبناء القبائل برموز سن الثنايا ضمن مهرجان المرموم التراثي 2022 للهجن. من المصدر

تألقت كل من «راهية» و«بنت الظبيان» في تحديات أبناء القبائل برموز سن الثنايا ضمن مهرجان المرموم التراثي 2022 للهجن، والتي أقيمت أمس لمسافة ثمانية كيلومترات، بحضور الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشيخ حمدان بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، اللذين توجا الفائزين.

وصعد فرج علي بن حموده الظاهري إلى منصة التتويج من خلال حصوله على رمزي الثنايا البكار المفتوح والمحليات، حيث تمكنت «راهية» من الحصول على كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا المفتوح، بعد أن قطعت مسافة ثمانية كيلومترات في زمن قدره 12:08:7 دقيقة، بينما أضافت «بنت ظبيان» ثاني رموز الثنايا وثالث الرموز إلى رصيدها بشكل عام، وذلك من خلال فوزها بكأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا البكار المحليات بعد أن سجلت توقيتاً بلغ 12:16:2 دقيقة.

وواصل «مهندس»، المملوك إلى حمد راشد حمد غديّر الكتبي، مشواره مع التألق والإنجازات، فأضاف رمزاً جديداً إلى رموزه الخمسة السابقة، من خلال حصوله على بندقية ختامي المرموم للثنايا في شوط الجعدان المفتوح، وذلك بعد تسجيله إنجازاً آخر على مستوى التوقيت، بوصوله إلى خط النهاية في زمن قدره 12:04:3 دقيقة.

وحسم «عرنين» صاحب رمز الثنايا في جائزة زايد الكبرى، معركة بندقية الجعدان المحليات في ختامي المرموم لمالكه خلفان أحمد محمد بطي القبيسي، بعد أن قطع رحلة السباق في زمن قدره 12:11:3 دقيقة، بينما أكدت «دهشة» الحاصلة على كأس سمو ولي عهد دبي للثنايا الإنتاج، والمملوكة لمسلّم علي دري المنصوري على تميزها وأضافت رمزاً ثالثاً إلى رصيدها من خلال حصدها لكأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للثنايا البكار للإنتاج وذلك بزمن 12:16:5 دقيقة.

من جهة أخرى، وضع الشعار القادم من ميدان الشحانية في قطر، والمملوك لعبدالمحسن سالم حمد بريك المري، بصمته من خلال تحديات رموز سن الثنايا لهجن أبناء القبائل، حيث استطاع «ميّاس» أن يحسم المعركة على بندقية الثنايا الجعدان «إنتاج» حيث فاز باللقب بزمن قدره 12:12:4 دقيقة.

وذهبت الصدارة في أول الأشواط الثنايا، والتي أقيمت في الفترة الصباحية، إلى «الطيارة» بشعار محمد سالم الحوته العامري، والتي أهدت مالكها لقب الثنايا البكار المحليات في زمن وقدره 12:24:2 دقيقة، وظفرت «بيّه»، المملوكة إلى حمد راشد حمد غدير الكتبي، بقمة الثنايا البكار المهجنات في الشوط الثاني، وذلك بتوقيت بلغ 12:21:8 دقيقة، ونجح «لفّان» ملك علي عبدالهادي محمد النابت في التألق من خلال مشاركته في ثالث الأشواط للثنايا الجعدان المحليات، حيث تمكن من قطع مسافة السباق في زمن 12:23:3 دقيقة، أما «شاهين» فقد كان عند الموعد مع مالكه مشلش سعيد محمد الخيارين الهاجري، ونجح في حسم معركة الثنايا الجعدان المهجنات في رابع الأشواط بتوقيت قدره 12:21:3دقيقة.

• 8 كيلومترات مسافة تحديات أبناء القبائل برموز سن الثنايا ضمن مهرجان المرموم التراثي 2022 للهجن.

طباعة