الاعلان عن قائمة المشاركين في رالي أبوظبي الصحراوي

ينطلق رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الحادية والثلاثين خلال الفترة من 5 – 10 مارس المقبل برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وأعلنت منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية، الهيئة المنظمة لرالي أبوظبي الصحراوي، اليوم السبت، عن قائمة المشاركين في الحدث.
وضمت القائمة 132 متسابقاً من جميع أنحاء العالم سيتجمعون في عاصمة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (فيا) والدراجات النارية (فيم) الجديدة والتي ستنطلق من حلبة مرسى ياس في 6 مارس.
ويتصدر القائمة السائق القطري المدافع عن اللقب ناصر العطية الذي سينطلق في الطليعة بعد فوزه بلقب الجولة الأولى من البطولة، ويطمح القطري ان يصبح أول بطل راليات يتوّج بلقب البطولة الجديدة وسيقود سيارة تويوتا هايلوكس في الرالي الذي يعتبر أحد خمسة راليات نخبة تشكل بطولة العالم للراليات الصحراوية الجديدة.
وتضم قائمة السيارات 38 سيارة، ويشكل الفرنسي سيبستيان لوب الفائز بلقب بطولة العالم للراليات تسع مرات ويشارك للمرة الأولى في رالي أبوظبي الصحراوي بسيارة برودرايف هانتر أكبر منافس للعطية على لقب البطولة، وكان لوب قد حل ثانياً خلف القطري في فاتحة جولات البطولة رالي داكار.
من جهته، يطمح السائق الفرنسي ستيفان بيترهانسل لتحقيق انتصار قياسي بلقب السيارات للمرة السابعة على متن سيارة (أودي آر أس إي- ترون) في النسخة الحادية والثلاثين من رالي أبوظبي الصحراوي الذي يعد جميع المتسابقين بمنافسات مليئة بالإثارة والتشويق طوال خمسة أيام عبر الكتبان الرملية العملاقة في صحراء منطقة الظفرة بمناظرها الطبيعية الخلابة.
ومن أبرز المشاركين في الرالي السائق السعودي يزيد الراجحي بسيارة تويوتا، والبولندي جاكوب برزيغونسكي بسيارة ميني، والفرنسي ماثيو سيرادوري بسيارة سينشوري سي آر 6، والارجنتيني سيباستيان هالبيرن بسيارة تويوتا.
وسينضم للمنافسة أيضاً الإماراتي يحيى بالهلي الذي سينطلق ضمن العشرة الأوائل بسيارة نيسان بيك أب، ويحتفي هذا العام بمشاركته بنسبة 100% برالي وطنه الصحراوي منذ انطلاقته حتى الآن.
وتزخر قائمة المشاركين في الحدث بالبعديد من أبطال العالم للدراجات النارية بما فيهم الدراج النمساوي ماثياس والكنر الذي يعود إلى الإمارات للدفاع عن لقبه الذي حققه في نوفمبر الماضي على متن دراجة كيه تي أم.
ولا يوجد دراج يعرف خبايا وطبيعة الصحراء الاماراتية في منطقة الظفرة أفضل من سام سوندرلاند، الذي يتصدر ترتيب بطولة العالم ويطمح لتحقيق انتصاره الثالث في الرالي على متن دراجة كيه تي أم. وكان سوندرلاند قد فاز في يناير الماضي بلقب رالي داكار للدراجات النارية لأول مرة لفريق غازغاز فاكتوري ريسينغ تيم.
ويشارك أيضا الدراج الاسترالي توبي برايس بدراجة كيه تي أم والدراج التشيلي بابلو كوينتانيلا بدراجة هوندا، وكلاهما فاز بلقب الدراجات النارية ويعودان أملا بتحقيق الفوز مرة ثانية. ويعتبر الدراج الأرجنتيني كيفن بينافيديس وجها مألوفاً في الرالي وسيقود دراجة كيه تي أم مع شقيقه لوشيانو بدراجة هوسكفارنا.
ويحظى رالي أبوظبي الصحراوي بدعم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، والقوات المسلحة للإمارات العربية المتحدة، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أدنوك للتوزيع، وحلبة مرسى ياس، وجزيرة ياس، وطيران أبوظبي، والاسعاف الوطني، وتويوتا الفطيم، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وبلدية منطقة الظفرة، ومياه العين، وقناة أبوظبي الرياضية، والدفاع المدني، و(تدوير) مركز أبوظبي لإدارة النفايات.
وأصبح رالي أبوظبي الصحراوي في الأعوام الأخيرة منصة عالمية بارزة لسيارات الرالي خفيفة الوزن والتي تشكل جزءاً مهماً في البطولة. ويشهد هذا العام مشاركة 16 سيارة من نماذج تي 3 بروتوتيب يتصدرها سيارة كان – أم مافريك اكس 3 ويقودها السائق التشيلي فرانسيسكو لوبيز كونترادو وسيارة أوفردرايف او تي 3 ويقودها الاسبانية كريستينا جوتيريز والأمريكي سيث كوينتيرو.
وترحب فئة تي 4 التنافسية بالمراكز الثلاثة الأولى الحالية في ترتيب هذه الفئة وهم الأمريكي أوستن جونز والليتواني روكاس باسيوسكا والبولندي ماريك غوكزال ويشارك جميعهم بسيارات كان – أم مافريك. 
وتختتم فئة سيارات الدفع الرباعي بالشاحنات الجبارة التي تعتبر تقليدياً العمود الفقري لفرق الراليات الصحراوية كمركبات دعم مجهزة بالكامل وتنافس ضمن مجموعة تي 5 ويقودها ثلاثي جمهورية التشيك مارتن ماسيك وتوماسيك فرانتيسك وديفيد سفاندا اللذين يتطلعون لتعزيز صدارتهم في السلسلة والتفوق على الهولنديين كيس كولين وواتر دي جراف وخيس بيرت فان اودن، وسيقود الفريقين شاحنات ايفيك باورستار.

طباعة