تستضيفها دبي للمرة الأولى بمشاركة 223 لاعباً يمثلون 40 دولة

منصور بن محمد يفتتح مونديال القوس والسهم لأصحاب الهمم

منصور بن محمد خلال مراسم افتتاح كأس العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم. وام

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، أن استضافة دبي لبطولة العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم 2022 تأتي تتويجاً للجهود التي قامت بها الإمارة في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بأن تكون دبي مدينة صديقة بالكامل لأصحاب الهمم، وذلك بتنفيذها مجموعة من المشروعات والمبادرات بهدف تعظيم مشاركة هذه الفئة المهمة في المجتمع وإدماجها فيه.

وقال سموه إن دبي تسعى دائماً لتقديم نموذج ملهم في منح أصحاب الهمم الفرصة كاملة في إثبات جدارتهم بالتفوق والتميز في شتى المجالات، بما في ذلك المنافسات الرياضية، مشيراً إلى الجهود التي يبذلها مجلس دبي الرياضي في هذا الصدد من أجل الارتقاء بالإسهام الرياضي لأصحاب الهمم، عن طريق تقديم أفضل الخدمات الرياضية وتوفير المنشآت المجهزة وتهيئة الظروف المواتية التي تسمح بإشراكهم في مختلف المنافسات وتوفير كل ما يلزم لضمان تفوقهم الرياضي.

جاء ذلك خلال افتتاح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء أمس بطولة العالم للقوس والسهم لأصحاب الهمم دبي 2022 التي تستضيفها دبي للمرة الأولى، وينظمها نادي دبي لأصحاب الهمم، وتقام منافستها في مقره خلال الفترة من 21 حتى 27 فبراير الجاري، بمشاركة 223 لاعباً ولاعبة يمثلون 40 دولة من القارات الخمس، حيث أعرب سموه على هامش حفل الافتتاح، الذي أقيم بمنطقة السيف التراثية على ضفاف خور دبي مساء أمس، عن ترحيب دبي ودولة الإمارات بجميع المشاركين من كل أنحاء العالم، متمنياً لهم جميعاً كل التوفيق ومزيداً من التألق والإنجازات الرياضية المُلهِمة.

مركز إقليمي ودولي

وفي كلمته، خلال حفل الافتتاح، أعرب رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، ثاني جمعة بالرقاد، عن سعادته باستضافة مونديال القوس والسهم لأصحاب الهمم في دبي التي تستمد تميزها من فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إذ تأتي الاستضافة متزامنةً مع انطلاق مسيرة الـ50، واستشراف المستقبل في ظل قيادة رشيدة ترى أن الرياضة أسلوب حياة ونافذة التغيير للأفضل.

وقال: «مبادرة (مجتمعي مكان للجميع) التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي تعد رسالة سامية تبث روح العزيمة والمساواة، تأكيداً على أنه لا يوجد في قاموس مجتمعنا لفظ الإعاقة، ليتم تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم». وأضاف: «إن قيمة هذه الاستضافة تتعدى حدود المنافسات والميداليات، إذ أنها تمثل إرثاً وأثراً بقصصها الملهمة وكل تفاصيلها، في الوقت الذي تتمتع فيه دبي بمكانة خاصة باعتبارها مركزاً إقليمياً ودولياً رائداً في مجال دعم وإشراك أصحاب الهمم، بفضل ما تقدمه من مشروعات ومبادرات تمكنهم من إثبات إرادتهم وقدراتهم بحثاً عن بلوغ غاياتهم وأهدافهم».

وأعرب بالرقاد عن خالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على رعاية سموه للحدث العالمي المهم، وما يحمله حضور سموه لحفل الافتتاح من دلالات تعكس مدى الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة بقطاع رياضات أصحاب الهمم والحرص على تشجيع الرياضيين منهم على مزيد من التميز كل في مجاله، كما وجّه الشكر إلى رعاة الحدث العالمي والمتطوعين وفرق العمل المختلفة.

مناسبة استثنائية

من جهته، قال الأمين العام للاتحاد الدولي للقوس والسهم توم ديلن: «إنه لمن دواعي سروري أن أكون في هذه البطولة العالمية، وهذه المناسبة الاستثنائية التي تؤكد تصميم اللجنة المنظمة على إقامة الحدث وفق أعلى المعايير الدولية».

وأكد ديلن أن تشريف سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، لحفل الافتتاح يؤكد اهتمام دولة الإمارات ودبي بفئة «أصحاب الهمم»، مشيراً إلى قيمة وأثر استضافة دبي لمثل هذه الأحداث العالمية، ومنها بطولات فزاع التي باتت رقما مهماً في خريطة رياضة «أصحاب الهمم العالمية».

وقال: «يتشرف الاتحاد الدولي للقوس والسهم بإقامة بطولة عالمية في هذه المدينة الجميلة لأول مرة، والتي تحتل مكانة مهمة على مستوى العالم، مرحبةً بالرياضيين من 40 دولة، كما رحبت بالعالم منذ بداية شهر أكتوبر الماضي في إكسبو 2020 دبي».

منصور بن محمد:

• «نعمل وفق رؤية محمد بن راشد وتوجيهات حمدان بن محمد لتعظيم مشاركة أصحاب الهمم في المجتمع ضمن مختلف القطاعات».

ثاني بالرقاد:

• «دبي مركز دولي رائد في دعم وإشراك أصحاب الهمم بما تقدمه من مشروعات ومبادرات تمكنهم من إثبات إرادتهم وقدراتهم».

طباعة