بن هزام: الإمارات في طليعة العالم بتنظيم الأحداث الدولية

اكتمال التحضيرات لتنظيم "نسخة استثنائية" لمونديال الأندية في أبوظبي

أكد الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، المتحدث الرسمي للجنة المنظمة العليا لكأس العالم للأندية "الإمارات 2021"، محمد بن هزام الظاهري، اكتمال التحضيرات لتنظيم البطولة التي تقام في ضيافة أبوظبي من 3 إلى 12 فبراير المقبل، بمشاركة نخبة من أندية القارات التي تتنافس للحصول على «اللقب الأغلى» في عالم «الساحرة المستديرة» على صعيد الأندية.

وقال في بيان لاتحاد كرة القدم اليوم الجمعة: "الإمارات أصبحت في طليعة العالم، فيما يتعلق بتنظيم الأحداث الدولية، ودائماً ما تقدم بطولات مختلفة، من حيث الاستضافة، وهدفنا الخروج بـ (نسخة استثنائية) من كأس العالم للأندية، تتماشى مع النجاحات السابقة، وتعد البطولة المنتظرة جزءاً من الفعاليات الكبرى التي تحتضنها أبوظبي طوال العام، وتؤكد من خلالها ريادتها بأن تكون عاصمة الرياضة حول العالم، بعدما سبق لها أن استضافت بنجاح منقطع النظير (مونديال الأندية) في 4 مرات سابقة أعوام 2009 و2010 و2017 و2018".

وأشار ابن هزام إلى أن "العاصمة أصبحت في أتم الجاهزية لاستضافة الفرق المشاركة، بجانب الجزيرة ممثل الإمارات في البطولة، والتي تصل تباعاً إلى أبوظبي، ويتضمن ذلك فنادق الإقامة وملاعب التدريبات، وأيضاً استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة واستاد آل نهيان بنادي الوحدة اللذين يستضيفان المباريات، فضلاً عن التنقلات والمرافقين للفرق وضيوف البطولة ومسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، ويقوم أكثر من 1500 متطوع يمثلون أكثر من 100 جنسية بتغطية أقسام البطولة كافة فيما يتعلق بالجمهور والإعلام والانتقالات والفنادق، وغيرها".

وشدد المتحدث الرسمي للجنة المنظمة العليا على الالتزام بتطبيق أعلى معايير السلامة، لضمان صحة جميع المشاركين والجماهير، خاصة أن البطولة تشهد مشاركة أندية تملك قاعدة جماهيرية كبيرة، مثل الجزيرة، والهلال السعودي، بطل دوري أبطال آسيا، والأهلي المصري، بطل دوري أبطال أفريقيا، وأيضاً تشيلسي الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا، والذي يحضر بكامل نجومه، ويهمه مواصلة سيطرة «القارة العجوز» على اللقب، وأيضاً بالميراس بطل كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية.

وأكد الظاهري، أن اللجنة المنظمة العليا لكأس العالم للأندية، لم تترك شيئاً لـ «المصادفة»، وأنهت كل الترتيبات المطلوبة قبل «ضربة بداية» البطولة رسمياً يوم 3 فبراير المقبل.

وقال: "إن الحكام المشاركين في إدارة مباريات البطولة خضعوا لدورات وورش عمل من 16 إلى 21 يناير الجاري، بهدف الارتقاء بمستوى (قضاة الملاعب) الذين يديرون مباريات كأس العالم للأندية، وتزامنت أيضاً مع (سيمنار) الاتحاد الدولي لحكام نهائيات كأس العالم 2022 عن القارة الأوروبية، ويسعى الاتحاد الدولي (الفيفا) إلى أن تخرج المباريات في أفضل صورة".

وفي ختام تصريحاته، شدد المتحدث الرسمي للجنة المنظمة العليا، على أن الجماهير الكبيرة المتوقع أن تتابع مباريات البطولة، ستجد في انتظارها كل سبل الراحة، خاصة فيما يتعلق بالوصول إلى الملاعب في سهولة ويسر، والجلوس في المدرجات والخروج في سلاسة عقب نهاية المباريات، وقال: "نحرص دائماً على تقديم أفضل التسهيلات لضيوف الإمارات".

 

طباعة