فالودة: غياب المشجعين «محزن» ونتائج «الأبيض» المتواضعة وراء عزوفه

جمهور قليل ساند منتخب الإمارات في المدرجات أمام سورية

صورة

حضرت أعداد قليلة من الجمهور الإماراتي في مدرجات استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، لمؤازرة المنتخب الوطني لكرة القدم خلال مباراته، أمس، أمام سورية، ضمن الجولة السابعة لحساب المجموعة الأولى في الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022، التي انتهت بفوز الأبيض بهدفين نظيفين.

ورغم إقامة المباراة في دبي، إلا أن الجمهور الإماراتي لم يحضر في المدرجات بالأعداد المطلوبة، كما كان يفعل سابقاً، ودعم منتخب بلده في مختلف المباريات والمناسبات الكروية، على الرغم من أن اتحاد الكرة حرص على تقديم التسهيلات كافة التي تمكن الجمهور من الحضور بكثافة ودعم منتخب بلده، خصوصاً أنه يمر بمرحلة حساسة في مشواره في هذه التصفيات، من بينها توفير تذاكر الدخول وأدوات التشجيع والفحوص الطبية الخاصة بدخول المباراة مجاناً.

وبدا معظم مدرجات الملعب خالياً من الحضور الجماهيري لمنتخب الإمارات، ورفع الجمهور القليل الذي وجود في ملعب المباراة «هاشتاغ» الأبيض أقوى بدعم جمهوره.

وعزا رئيس رابطة مشجعي المنتخب، فهد المنصور، الملقب بـ«فالودة»، غياب الجمهور عن المدرجات في مباراة سورية إلى نتائج المنتخب الأخيرة، سواء كان ذلك في تصفيات كأس العالم أو كأس العرب 2022 التي أقيمت أخيراً في قطر، مشيراً إلى أنهم في رابطة المشجعين بذلوا خلال الفترة الماضية جهوداً كبيرة من أجل أن يكون هناك حضور جماهيري كبير في المدرجات.

وقال فالودة لـ«الإمارات اليوم»: «رغم أن غياب جمهور المنتخب عن مساندة المنتخب في هذه المباراة أمر محزن، إلا أنني لا ألوم الجمهور، كون نتائج المنتخب في الفترة الماضية لم تكن مشجعة للجمهور لحضور مبارياته».

وشدد فالودة على أن عودة الجمهور إلى المدرجات تحتاج إلى أن يظهر المنتخب بصورة طيبة.

وأضاف فالودة «نتائج المنتخب الإيجابية تلعب دوراً كبيراً في وجود الجمهور خلف المنتخب»، وأشار إلى أن «اتحاد الكرة بدوره قام بكل التسهيلات من أجل أن يوجد الجمهور في المدرجات لدعم منتخب بلده، سواء توفير تذاكر الدخول أو الفحوص المجانية وغيرها».

وقدم فالودة الشكر لاتحاد الكرة على التسهيلات التي ظل يقدمها للجمهور الإماراتي في مختلف المناسبات.

وأشار فالودة إلى أن وعكة صحية طارئة حرمته من الوجود في المدرجات، وقيادة مشجعي المنتخب من الملعب.

من جانبه، أرجع عضو رابطة مشجعي المنتخب، محمد راشد بن عجيل، غياب الجمهور عن المدرجات، باستثناء أعداد قليلة، إلى ما وصفه بالظروف التي مر بها المنتخب في الفترة الماضية، مؤكداً أن جمهور الإمارات ظل دائماً حريصاً على دعم منتخب بلده ومساندته بقوة.

في المقابل، حرصت أعداد مقدرة من الجالية السورية المقيمة في الإمارات على مؤازرة منتخبها من المدرجات، ودعمه وتشجيعه خلال المباراة.

• الجمهور لم يحضر في المدرجات بالأعداد المطلوبة كما كان يفعل سابقاً.

فالودة:

• «اتحاد الكرة قدّم كل التسهيلات لتأمين دعم الجمهور من المدرجات ووفّر تذاكر الدخول مجاناً».

• «لا ألوم الجمهور كون نتائج المنتخب في الفترة الماضية لم تكن مشجعة لحضور مبارياته».

• «وعكة صحية طارئة حرمتني الوجود في المدرجات وقيادة مشجعي المنتخب من الملعب».

طباعة