منتخب الإمارات يُحبط السومة وخريبين.. ويعزز حظوظه في مُلحق المونديال (صور)

صورة

عزز المنتخب الوطني لكرة القدم آماله في المحلق الآسيوي بعد الفوز   على سوريه بهدفين دون رد في المباراة التي جرت بينهما مساء الخميس ضمن الجولة من المجموعة الأولى للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.
وجاء الهدفان عن طريق كل من كايو كانيدو، الذي سجل في الدقيقة "44"، ثم أضاف البديل يحي الغساني الهدف الثاني، "70" ليرفع المنتخب الاماراتي رصيده إلى تسع نقاط، فيما تجمد رصيد سورية عند نقطتين فقط في المركز الأخير على الرغم من حضور أغلب نجوم الفريق بقيادة عمر السومة وعمر خريبين.


ونجح المنتخب الوطني في أن تكون له الأفضلية في الشوط الأول على الرغم من الغيابات المهمة التي فُرضت عليه بغياب كل من علي مبخوت وليما وبندر الاحبابي، إلا أن التشكيلة التي رمى بها المدرب الهولندي، مارفيك لم تُخيب ظنون الجماهير القليلة التي حضرت إلى ملعب المباراة.
وبدأت فاعلية الهجوم الأبض تظهر في وقت متأخر من الشوط الأول وتحديداً عند الدقيقة 25 عن طريق علي صالح، الذي توغل من جهة اليمين، وسدد من داخل الصندوق وأبعدها الحارس على مرتين.
وبعدها أهدر كايو فرصة وضع الأبيض في المقدمة حينما انفرد بالحارس إبراهيم عالمة، لكنه سقط دون أن تلامس من مدافعي سورية.
الا أن كايو نجح في مناسبة ثانية أن يُسجل من كرة عرضية وزعه له إبراهيم خليل، حولها برأسه داخل الشباك لحظة خروج الحارس السوري من مرماه بالخطأ.
وحاول الفريق الضيف، أن يضغط في الشوط الثاني بغية تعديل النتيجة، وهاجم بكل خطوطه في اتجاه مرمى علي خصيف، الذي نجح في أول اختبار حقيقي له، عندما ابعد تسديدة عمرو جينات إلى ضربة ركنية.


وعزز عمر خريبين خطورة الهجمات السورية بضربة رأس، وهو في وضعية جيدة أمام المرمى، لكن كرته مرت بمحاذاة القائم.
ونجح الأبيض في استثمار الهجمات المرتدة، اذ نجح يحي الغساني من أول لمسه له أن يمرر كرة طولية إلى كايو، الذي أرد أن يعيد له الكرة من جديد ليضعه بلمسه سحرية في مواجهة مع الحارس ليضعها بسهولة داخل الشباك.

طباعة