«ميكالي» الظفرة يتجاهل عرضاً برازيلياً لتدريب كورينثيانز

مدرب فريق الظفرة روجيرو ميكالي. من المصدر

كشف تقرير لصحيفة «غلوبو» البرازيلية أن مدرب فريق الظفرة، روجيرو ميكالي تجاهل عرضاً للعودة لتدريب فريق كورينثيانز البرازيلي تحت 20 عاماً، وذلك لسببين، أولهما الشرط الجزائي المرتفع جداً لفسخ عقده مع «فارس الظفرة»، والذي يصل إلى 500 ألف دولار أميركي، بينما الثاني يتمثل في عدم رغبته في العودة إلى البرازيل في الوقت الحالي، وسعيه لإثبات نفسه خارج وطنه.

وقالت الصحيفة إن «إدارة كورينثيانز استفسرت عن إمكانية التعاقد مع المدرب ميكالي، الذي قاد المنتخب البرازيلي للتتويج بذهبية دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016، لعرض منصب مدرب تحت 20 عاماً في النادي بديلاً لدييغو سيستون الذي رحل عن النادي يوم الإثنين الماضي بعد إقصاء الفريق في كوبا ساو باولو».

وأشارت الصحيفة إلى أن قيمة فسخ العقد باهظة، حيث تبلغ 500 ألف دولار.

طباعة