بارون: تطور الطب يساعد على التعافي السريع للاعبين المصابين

«رباط صليبي وكسر في الساق والأنف».. كأس الرابطة «ليست بطولة تنشيطية»

صورة

شهد دور ربع نهائي كأس رابطة المحترفين إصابات عديدة، بينها رباط صليبي وكسر في الساق والأنف، وهذا على الرغم من الصورة العامة للبطولة على أنها «تنشيطية» وتأتي أقل في الأهمية والقوة من بطولتي كأس رئيس الدولة ودوري أدنوك للمحترفين. وكانت سيارة الإسعاف دخلت في مباراتين بهذا الدور، وذلك للتعامل مع حالتين حرجتين في أرضية الملعب، قبل أن تنقلهما بشكل مباشر إلى المستشفى لحاجة اللاعبين لتدخل طبي طارئ، بسبب كسر في الساق وآخر في الأنف، فيما خرج لاعبان آخران بشكل اضطراري بعد تعرض الأول لقطع في الرباط الصليبي وآخر لإصابة عضلية، وتفقد الأندية لاعبيها الأربعة لفترات طويلة.

وكان لاعب اتحاد كلباء، حبيب الفردان تعرض لكسر في الأنف بسبب كرة قوية سددها لاعب الجزيرة كوسانوفيتش، واصطدمت بوجهه ليتم حمله على الإسعاف سريعاً، فيما نقلت سيارة أخرى لاعب النصر بلال علي خلال لقاء الوحدة، وأثبتت الفحوص إصابته بخلع في كاحل القدم اليسرى، وكسر في عظمة الساق. وكانت الإصابة الأشد لمدافع شباب الأهلي، حمدان الكمالي بقطع في الرباط الصليبي ليغيب حتى نهاية الموسم، وذلك جراء تدخل قوي من لاعب عجمان أبوبكر تراولي، فيما حلت إصابة عضلية بلاعب وسط عجمان، التونسي فراس بالعربي، وحرمته الالتحاق بقائمة منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا التي تنطلق في الكاميرون خلال أيام.

وقال طبيب المنتخبات الوطنية باتحاد الكرة، الدكتور عبدالله بارون إن «حالة الحماس المرتفعة وسط اللاعبين والإثارة والندية في دور ربع النهائي، ورغبة المدربين في الحصول على بطاقة التأهل للمربع الذهبي كانت وراء رفع درجة التنافس، ما أفضى لحدوث الإصابات بين اللاعبين»، معتبراً أن «نوع الإصابات التي شهدتها 3 من أصل 4 مباريات كلها طبيعية وليست بسبب ضعف في الإعداد». وأضاف بارون، الحائز على الجائزة فضية التميز الطبي المقدمة من الاتحاد الآسيوي لعام 2021، لـ«الإمارات اليوم»: «الإصابات الأربعة سواء كانت في كسر في العظم أو قطع في الرباط الصليبي، وفي العضلة، كلها تحدث في الملاعب، لا يوجد سبب غير طبيعي لها، في تقديري الحماس كان مرتفعاً لدى اللاعبين، ومن الجيد أن تطور الطب يساعد على التعافي السريع للاعبين المصابين».

وقال بارون، الذي يشغل وظيفة مدير مركز الفجيرة للعظام والعلاج الطبيعي، إن فترة غياب اللاعبين الأربعة تختلف بحسب نوع وحجم الإصابة، وإن حالة الفردان لن تبعده كثيراً، وسيكون قادراً على العودة مرتدياً القناع الواقي، فيما لن يحتاج لاعب عجمان فراس بالعربي لفترة طويلة كون الإصابة عضلية، بينما حالة حمدان الكمالي هي الأصعب، إذ سيغيب لفترة طويلة وسيحتاج تدخلاً جراحياً، وبرنامجاً تأهيلياً متكاملاً، لافتاً إلى أن لاعب النصر بلال علي يحتاج بدوره لتدخل جراحي وتنفيذ برنامج تأهيلي هو الآخر.

إصابات ربع نهائي الكأس:

■ قطع في الرباط الصليبي لمدافع شباب الأهلي حمدان الكمالي.

■ إصابة عضلية لنجم عجمان، التونسي فراس بالعربي.

■ إصابة في الكاحل وكسر في الساق للاعب النصر بلال علي.

■ تعرض لاعب كلباء، حبيب الفردان لكسر على مستوى الأنف.

طباعة