فتح باب تسجيل اللاعبين اليوم ويستمر حتى الأول من فبراير المقبل

توقعات بتعاقدات قياسية للأندية في الانتقالات الشتوية بسبب صفقات الصيف «الفاشلة»

صورة

تستعد أندية دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، لتدعيم صفوفها بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية، التي تنطلق اليوم وتستمر حتى الأول من فبراير المقبل، في وقت يتوقع أن تصل فيه عدد الصفقات إلى رقم قياسي على مستوى اللاعبين المحليين والأجانب، خصوصاً أن مجموعة من اللاعبين الذين جرى التعاقد معهم خلال الانتقالات الصيفية لم يقدموا ما يشفع لهم بالاستمرار مع أنديتهم.

وأظهرت إحصائية لـ«الإمارات اليوم»، جمعتها من بيانات صحافية صادرة عن اتحاد الكرة خلال السنوات السابقة، أن فترة التعاقدات الشتوية خلال السنوات الست الماضية ظلت تشهد حراكاً كبيراً لدى الأندية المنضوية تحت لواء رابطة دوري المحترفين، بـ344 معاملة لأندية المحترفين، وهو ما يعطي مؤشراً بدخول الأندية السوق «الشتوي» بثقلها، في وقت تشتعل فيه المنافسة على مستوى اللقب والبقاء، والمشاركة الآسيوية لأندية الجزيرة وشباب الأهلي وبني ياس.

وكان موسم 2019-2020 شهد أعلى تحركات من جانب الأندية، إذ من بين 302 معاملة لدى اتحاد الكرة كان نصيب أندية المحترفين 103 معاملات، تنوعت ما بين القيد والإعارة وإنهاء العقد، فيما شهدت الانتقالات الشتوية في موسم 2016-2017 أقل تحركات، بواقع 32 معاملة فقط.

ورغم ندرة الأسماء في الانتقالات الشتوية، إلا أن القوة المالية لدى الأندية كانت العامل الحاسم في تعاقداتها لجذب النجوم، إذ سبق أن تعاقد شباب الأهلي في مواسم ماضية مع خميس إسماعيل من الجزيرة، والعين مع أحمد خليل من الجزيرة، وناصر الشمراني من الهلال السعودي، لصفوف العين، والبرازيلي ليوناردو، من تشونبوك الكوري الجنوبي لصفوف الجزيرة، والكوري الجنوبي شانغ واو ريم، من نادي دايجيون الكوري للوحدة.

وقال أحد أقدم وكلاء اللاعبين في الدولة، وليد الشامسي، إن تحركات الأندية في الانتقالات الشتوية تكون لسد حاجتها في مراكز معينة، كما أن انحصار السوق في أسماء معينة دائماً ما يكون سبباً في انخفاض المعاملات مقارنة بالانتقالات الرئيسة في بداية الموسم.

وأكد الشامسي لـ«الإمارات اليوم» أن عدداً من الأندية صاحبة الثقل المالي بعيدة في سباق المنافسة على لقب الدوري في الوقت الحالي، وهو ما قد يجعلها تفكر كثيراً قبل التعاقد مع صفقات قوية، وقال: «هذا يجعل الأندية تكتفي بسد النقص في المراكز المحددة بدلاً عن القيام بصفقات ضخمة».

وكان نادي العين قد أمّن على التعاقد مع بديل الدولي التونسي، ياسين مرياح، الذي انتهى موسمه رسمياً مع «الزعيم» بسبب قطع في الرباط الصليبي، كان قد تعرض له خلال مشاركته مع منتخب بلاده في كأس العرب، ودخل بديلاً المدافع الكولومبي دانيلو أربوليدا.

وبات لاعب وسط شباب الأهلي، كارلوس إدواردو على لائحة المغادرة، بعد أن تلقي ناديه عرضاً من الدوري السعودي، ومن المتوقع أن تكون مباراة السوبر الجمعة المقبل أمام الجزيرة هي الظهور الأخير للاعب قبل العودة للسعودية.

وفي نادي بني ياس، أصبح المهاجم السويدي إسحاق ثيلين على عتبة المغادرة، لكن ذلك مرهون بإيجاد البديل المناسب، في وقت اصطدم مدرب الفريق، الروماني دانيال إيسيلا، بصعوبة التعاقد مع مهاجم روماني بسبب الميزانية.

وقال مدرب بني ياس، الروماني دانيال إيسيلا في تصريحات لصحيفة «إيه إس» الرومانية، إنه حاول التعاقد مع لاعبين رومانيين، لكن قيمة الصفقة كانت مرتفعة، وإنه سيحاول مجدداً خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تنطلق اليوم.

ولا يقدم ثنائي هجوم فريق الظفرة، السنغالي ماكيتي ديوب، والنيجيري ايمو إيزكيل، المستوى المتوقع منهما، والذي يقود لتحسين نتائج الفريق، لكن مع ذلك فإن ديوب مستمر مع الفريق، بسبب راتبه المرتفع، فيما يتوقع أن يغادر إيزكيل في حالة وجود البديل المناسب.

ويسعى اتحاد كلباء للتعاقد مع لاعبين أجنبيين، في وقت بات فيه النمساوي روبرت زولج، والمجري رولاند فارجا، خارج الحسابات.

تحركات الأندية في آخر 6 سنوات خلال الشتاء:

- 2015- 2016: 82 معاملة «44 لأندية المحترفين».

- 2016 - 2017: 139 معاملة «32 أندية المحترفين».

- 2017- 2018: 138 معاملة «52 أندية المحترفين».

- 2018 - 2019: 115 معاملة «59 أندية المحترفين».

- 2019 - 2020: 302 معاملة «103 أندية المحترفين».

- 2020- 2021: 352 معاملة «54 أندية المحترفين».


• 344 معاملة أبرمتها أندية المحترفين في 6 مواسم في الانتقالات الشتوية.

• القوة المالية لدى الأندية كانت العامل الحاسم في تعاقداتها لجذب النجوم.

• إدواردو وثيلين وزولج وفارجا على لائحة المغادرة.. وديوب مستمر.

طباعة