خلال استقباله محمد بن سليم الفائز برئاسة «فيا»

محمد بن زايد: إنجاز مشرّف جديد يضاف إلى سجل الدولة

صورة

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بطل السباقات الإماراتي محمد بن سليم، أمين عام اللجنة الوطنية الأولمبية، الذي فاز أخيراً برئاسة الاتحاد الدولي للسيارات «فيا».

وهنأ سموه محمد بن سليم، خلال اللقاء الذي جرى في قصر البحر، بفوزه برئاسة الاتحاد الدولي للسيارات، الذي يعد أعلى هيئة تشرف على رياضة السيارات في العالم، مؤكداً أنه إنجاز مشرّف جديد يضاف إلى سجل دولة الإمارات، متمنياً له التوفيق في تمثيل الدولة، وتقديم إضافة نوعية إلى هذه الرياضة ومحبيها، تسهم في ازدهارها وتطويرها وانتشارها بما يليق بمكانة الدولة، وقدرات أبنائها، وكفاءة إدارتهم في جميع المجالات.

وأعرب سموه عن فخر القيادة واعتزازها بأبناء الإمارات، وحضورهم الفاعل في ميادين المنافسة والمحافل العالمية، والذي يعزز إنجازات الدولة ومكتسباتها، ويؤكد نهج قيادتها في الاستثمار في المواطن ودعمه وتمكينه للوصول إلى قمم الريادة، وتحقيق الأهداف التي ينشدها الوطن من أبنائه.

من جهته، أعرب البطل الإماراتي محمد بن سليم عن سعادته بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مثمناً الدعم والاهتمام اللذين توليهما قيادة الدولة للرياضيين والرياضة بمختلف أنواعها، والذي كان حافزاً ودافعاً مهماً للمنافسة والتميز وإدارة الأحداث، وتحقيق الإنجازات على جميع المستويات، الإقليمية والدولية.

حضر اللقاء، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

يذكر أن بطل الإمارات محمد بن سليم يعد أول عربي يترأس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» منذ تأسيسه عام 1904، وأول رئيس من خارج الاتحاد الأوروبي يتولى هذا المنصب.

طباعة