الهولندي يبسط سيطرته على «الأولى» والبريطاني في «الثانية»

فيرشتابين وهاميلتون الأسرع في تجارب «مرسى ياس»

فيرشتابين سائق فريق «ريد بُل-هوندا» يقبض على صدارة التجارب الحرة الأولى في سباق حلبة «مرسى ياس». من المصدر

تبادل الهولندي ماكس فيرشتابين، سائق فريق «ريد بُل-هوندا»، والبريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، أمس، السيطرة على نتائج التجارب الحرة الأولى والثانية، في سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى» الذي ينطلق غداً، على حلبة «مرسى ياس»، ويعد الجولة الختامية في بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1» للسيارات.

وعكس تبادل فيرشتابين وهاميلتون تسجيل الأزمنة الأسرع للطواف على حلبة «مرسى ياس» في كل التجارب، حدة المنافسة التي تجمع السائقين في صراعهما على لقب بطولة العالم للسائقين للموسم الحالي، لكونهما يدخلان سباق «أبوظبي» متشاركين صدارة الترتيب العام للبطولة برصيد 356.5 نقطة لكل منهما.

ونجح فيرشتابين في التجارب الحرة الأولى بتسجيل أزمنة سريعة على المسار الجديد لحلبة «مرسى ياس»، خصوصاً مع استخدامه الإطارات الأكثر نعومة الـ«سوفت»، ليتصدر مع نهاية هذه التجارب بزمن بلغ دقيقة و25 ثانية، وتسعة أجزاء بـ1000 من الثانية، متفوقاً على ثنائي فريق مرسيدس، الفنلندي فالتيري بوتاس، الذي حل ثانياً بفارق 196 جزءاً من الثانية، والبريطاني لويس هاملتون، الذي جاء بالمركز الثالث بفارق 346 جزءاً من الثانية عن فيرشتابين المتصدر.

وفي التجارب الحرة الثانية، استطاع البريطاني هاميلتون استعادة اتزانه، وتسجيل الزمن الأسرع في الطواف على الحلبة، وانتزاع المركز الأول، محققاً دقيقة و24 ثانية 691 جزءاً من الثانية، بفارق 343 جزءاً من الثانية عن سائق فريق «آلبين»، الفرنسي ستيبان أوكون، في المركز الثاني، وتراجع أداء فالتيري بوتاس، السائق الثاني في فريق مرسيدس، والهولندي ماكس فيرشتابين في هذه الحصة من التجارب، بحلولهما في المركزين الثالث والرابع، بزمن بلغ دقيقة 24 ثانية وثلاثة أجزاء بـ1000 من الثانية لبوتاس، مقابل دقيقة 24 ثانية و332 جزءاً من الثانية لفيرشتابين.

• 356.5 نقطة لكل من هاميلتون وفيرشتابين في صدارة ترتيب بطولة العالم للفورمولا 1.


كسوة «ماكلارين» في «مرسى ياس» بلمسة مصرية

يخوض فريق «ماكلارين» سباق جائزة «الاتحاد للطيران الكبرى» على حلبة «مرسى ياس» بكسوة طلاء من تصميم الفنانة المصرية رباب طنطاوي، المقيمة في الإمارات.

وتعد المصرية طنطاوي أول فنانة في الشرق الأوسط تحظى بفرصة منح سيارات «الفورمولا1» كسوة لونية، في عمل جاء بالتعاون مع علامة «فيوز» التابعة لشركة «بات»، كجزء من حملة «مدفوعاً بالتغيير»، التي تمنح المبدعين الناشئين فرصة لعرض أعمالهم على جمهور عالمي من خلال رياضة السيارات، في حملة تسعى جاهدة لمناصرة الفنانين الصاعدين، الذين تزيد أعمارهم على 25 عاماً، ولا يتلقون الظهور أو التمثيل الذي يستحقونه.

وتأتي الكسوة الجديدة لسيارة فريق «ماكلارين»، التي سيتولى قيادتها كل من الأسترالي دانيال ريكاردو، والبريطاني لاندو نورس، في سباق أبوظبي، مستوحاة من شغف رباب الطنطاوي بالفن، وتمثيلها للعمل الجماعي، في عمل فني جاء بالتعاون مع مصمم وسائط السيارات دافيد فيرديس، ارتكز في بنيته على لون «البابايا» الشهير واللون الأزرق.

سيارة فريق «ماكلارين» تخوض سباق » مرسى ياس « بكسوة تحمل لمسات الفتاة المصرية رباب طنطاوي.  من المصدر


حمدة القبيسي تسعى لتكرار إنجاز شقيقتها آمنة بانتزاع لقب «الفورمولا 4»

تأمل السائق الإماراتية، حمدة القبيسي، أن تصبح الإماراتية الثانية التي تفوز بسباق «الفورمولا4»، على هامش سباقات الجائزة الكبرى «الفورمولا1»، حين تخوض حمدة (19 عاماً) سباق يوم الأحد أمام جمهورها المحلي، في سعيها لتكرار إنجاز شقيقتها آمنة الذي حققته في نسخة 2019.

ودشنت حمدة، أمس، حلمها بإسعاد الجمهور الإماراتي والعالمي الكامل العدد لمدرجات حلبة «مرسى ياس»، وحلم الفوز في سباق يقام ضمن عطلة أسبوع الجوائز الكبرى «الفورمولا1»، بخوضها التجارب الحرة الأولى والثانية لسباق «الفورمولا4» الاستعراضي، في تجارب أنهتها القبيسي بالمركزين الثالث والسادس، محققة أزمنة دوران حول الحلبة، جاءت في كل التجارب بحدود دقيقة و57 ثانية.

وقالت حمدة لـ«الإمارات اليوم»: «طموح مشروع بأن أصبح السائقة الإماراتية الثانية، بعد شقيقتي آمنة، التي تفوز في سباق فورمولا 4، وأرفع علم بلادي، وأسعد جمهور الدولة، في حدث يقام ضمن جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، خاتمة موسم سباقات الفورمولا1».

وأوضحت: «أتطلع للسير على خطى شقيقتي آمنة، التي أصبحت في 2019 أول فتاة إماراتية وعربية تنجح في الفوز بسباق سيارات ضمن فئة (المقعد الأحادي)، الذي يقام ضمن أجندة سباقات الجائزة الكبرى لسباقات الفورمولا1».

وأضافت: «لا شيء أجمل من أن تتسابق أمام جمهور بلدك، وأن تسعى بكل ما تملك من قدرات للتسابق والفوز ورفع علم الإمارات في عطلة أسبوع تمتد أيام الجمعة والسبت والأحد، في حدث يترقبه بشغف العالم أجمع، لكون جائزة الاتحاد للطيران الكبرى تمثل الجولة الختامية في موسم الفورمولا1، وتحظى بمتابعة عالمية كبيرة، لكون هذه الجولة ستعلن هوية بطل العالم لـ(الفورمولا1) لموسم 2021، والمنافسة على اللقب محتدمة للغاية بين البريطاني لويس هاميلتون والهولندي ماكس فيرشتابين، اللذين يدخلان سباق مرسى ياس متساويين في رصيد النقاط البالغ 369.5 نقطة كل منهما».

طباعة